شريط الأخبار

شعث : يتوقع دعما فلسطينيا وعربيا وعالميا للحكومة الجديدة

02:04 - 06 حزيران / فبراير 2012

فلسطين اليوم - رام الله

رحب الدكتور نبيل شعث عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مفوض العلاقات الدولية باعلان الدوحة حول المصالحة الوطنية .

واعتبر شعث في بيان صحفي له اليوم الاثنين وصل وكالة فلسطين اليوم نسخة منه ، ان الاتفاق خطوة هامة كان يتوقعها الشعب الفلسطيني وستكون الخطوة الاولى الحقيقية في انهاء الانقسام والتي تتمثل في تشكيل حكومة توافق واحدة تنهي حكومتي غزة والضفة .

وقال شعث ان ما جرى في الدوحة يلزم كل الاطراف الفلسطينية ، داعيا الكل الوطني للتكاتف وتكثيف الجهود من اجل تطبيق المصالحة وطي صفحة الانقسام من حياة الشعب الفلسطيني لتعزيز قوته في مواجهة  السياسات العنصرية الاحتلالية  .

وشكر د.شعث دولة قطر قيادة وحكومة وشعبا على دورها في الجهود المبذولة لتطبيق اتفاق المصالحة الذي وقع في القاهرة بفعل الدور الرئيسي والايجابي  الذي لعبته جمهورية مصر العربية لانهاء الانقسام واعادة اللحمة للصف الفلسطيني .

واضاف شعث اننا في حركة فتح نتوقع دعما فلسطينيا وعربيا وعالميا لهذا الاتفاق لان الرئيس ابومازن وهو رئيس الحكومة الجديدة شخصية مقبولة من الجميع ، وان كان تسلمه مهام رئاسة الحكومة سيضيف عليه اعباءا جديدة .

وتوقع شعث ان يتم تشكيل الحكومة سريعا من شخصيات مستقلة وكفاءات وطنية ، لتبدأ عملها في توحيد المؤسسات الوطنية . يتزامن معه العمل الجاد للجنة الانتخابات المركزية في غزة كما في الضفة لاستكمال عملها لاجراء الانتخابات والتي تتم  بعد مئة يوم من اعلان الاستعداد التام لذلك .

كما توقع شعث تصاعد اجراءات تطبيق المصالحة الوطنية وان تحقق لجنة الحريات نتائج ملموسة على الارض .

وشدد  على ضرورة ان تستعيد حركة فتح مقراتها في غزة وحريتها في العمل مقابل ان يكون ذلك متاح لحماس ولجميع الفصائل في شطري الوطن في ظل القانون والالتزام الكامل بالمصالحة والوحدة الوطنية والامن الفلسطيني .

واكد شعث على التحرك الفلسطيني في جميع دول العالم في ضوء اعلان الدوحة لاستعادة حراكنا لحشد الاعتراف الدولي بفلسطين واستقلالها وحدودها ومن اجل قبول عضويتها في الامم المتحدة والمؤسسات الدولية المختلفة ، والعمل  بكل حزم على تحقيق اهدافنا الوطنية .

انشر عبر