شريط الأخبار

اصحوا بلاش يموت"..وقفة شبابية تضامنا مع خضر عدنان غداً في رام الله

01:33 - 06 حزيران / فبراير 2012

رام الله - فلسطين اليوم

دعت مجموعة "شباب بنحب البلد" الشبابية، جماهير شعبنا الفلسطيني، للمشاركة في الوقفة التضامنية مع الأسير الشيخ خضر عدنان، المضرب عن الطعام منذ واحد وخمسون يوماً، وذلك غدا الساعة الثانية عشر ظهراً في ميدان المنارة في مدينة رام الله.

وقالت المجموعة في بيان لها وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه : "دعماً للوقفة التي دعت لها الفصائل الفلسطينية، وانتصاراً للكرامة الوطنية، تدعوكم مجموعة شباب بنحب البلد، للمشاركة في الوقفة التضامنية مع الشيخ البطل الأسير خضر عدنان، الساعة الثانية عشر من ظهر الثلاثاء 7-2-2012، في ميدان المنارة الساعة الثانية عشر ظهراً.

وأضافت: "واحدٌ وخمسون يوماً، وخضر عدنان يقرع جدران الخزان، ويرسم على صفحة التاريخ خريطة الأوطان، يتعرض للموت البطيء، وألف شمعة يضيء، كونوا معنا، سنقول له أننا معه، سنقول أننا لا زلنا هنا، بنخبر الجميع بأننا باقون على العهد".

"واحدٌ وخمسون يوما وخضر عدنان يرفع لواء الكرامة في وجه السجان، الحياة في وجه الطغيان، الثورة في وجه التخاذل، والصمود في وجه الانبطاح، خضر عدنان يمثل روح شعب كامِل، يُراد له أن يموت فيصرخ صرخة الحياة".

وأشارت في بيانها: "كي لا يكون الأخ خضر عدنان شهيدا آخراً من شهداء الحركة الأسيرة، وينضم لرفاقه اللثلاثة وخمسون، ومع إيماننا المطلق بأن الشهادة في سبيل الوطن أسمى الأماني، إلا أننا نريد لكل المناضلين حياة مديدة، تقض مضاجع السجان في كل زمان".

وأوضحت, أن "اصحوا بلاش يموت"، وقفة سنوصل صوتنا بها بطريقتنا الخاصة، صرخة في وجه المحتل، في وجه الظلم، في وجه التدجين، في وجه التخاذل، صرخة استنهاض الهمم، كي لا تسقط آخر قلاعنا الوطنية، ألا وهي الكرامة.

ودعت الجماهير للنزول إلى الشارع، إلى ميدان المنارة ومراكز المدن، قائلةً:"لن ننتظر حتى يسقط خضر عدنان في باستيلات الأسر، لن ننتظر حتى تسقط كرامتنا التي يمثلها، يخوض معركة باسمنا جميعا، لنكن معه صفاً واحدا، لنقول "اصحوووووا بلاش يموت".

وأضافت: "سنكون معا، لنقول لآلاف الأسرى في باستيلات الاحتلال، بأننا معكم، بأن صوتكم يصل لكل بيت، لكل شارع، بأن هذا الوطن الذي ضحيتم لأجله لا زال حراً وإن تكالبت دعوات الانبطاح، وكثر القيد، يسنبط فجرا من وسط الظلام".

وختمت البيان: "سنقف معاً على هامش وقفة الفصائل الفلسطينية، وسنعبر بطريقتنا الخاصة عن وقوفنا مع عدنان وكل الأسرى، سنرسل رسالة لهذا المحتل بأنك لن تستفرد بأسرانا، وأن عليك أن تحسب ألف حساب، قبل أن تمس أيا منهم".

يذكر أن المؤسسات الأهلية والرسمية والقوى الوطنية والإسلامية أعلنت عن الساعة الثانية عشر من ظهر الثلاثاء القادم حيث يدخل خضر يومه الثاني والخمسين على التوالي توقفاً عن الحركة لمدة 5 دقائق بحيث تتوقف حركة السير ويخرج أثناءها الطلبة والعمال والموظفين والوقوف أمام صفوفهم ومواقع عملهم والاعتصام أمام مقار الصليب الأحمر الدولي ومراكز المدن تضامناً واحتراماً وتقديراً للموقف الذي يجسده خضر عدنان ودعوة المجتمع الدولي للتدخل العاجل للإفراج عنه.

انشر عبر