شريط الأخبار

الاتفاق على عباس رئيساً لحكومة التوافق

محلل سياسي:التوافق صعب التطبيق ومخالف لاتفاق القاهرة

12:47 - 06 تموز / فبراير 2012

عباس ومشعل في أحد اللقاءات
عباس ومشعل في أحد اللقاءات

غزة - فلسطين اليوم

برعاية أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وقع رئيس السلطة محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل، على اتفاق "إعلان الدوحة" حيث تم إعلان عباس رئيساً لحكومة التوافق.

وينص الاتفاق على "تشكيل حكومة التوافق الوطني الفلسطينية من كفاءات مهنية مستقلة برئاسة الرئيس عباس تكون مهمتها تسهيل الانتخابات الرئاسية والتشريعية والبدء بإعمار غزة، والاستمرار بخطوات تفعيل وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية من خلال إعادة إعادة تشكيل المجلس الوطني بشكل متزامن مع الانتخابات الرئاسية والتشريعية".

وفي تعقيبه على الاتفاق، اعتبر الكاتب والمحلل السياسي مصطفى الصواف، أن الاتفاق من الصعب تطبيقه، ومخالف لاتفاق المصالحة الذي وقع في القاهرة، الذي ينص على أنه يجب أن يكون رئيس الحكومة المقبلة والوزراء من المستقلين والتكنوقراط، ومحمود عباس يعتبر رئيس حركة فتح، وبالتالي يخالف ذلك اتفاق المصالحة بالقاهرة.

وأضاف الصواف في حديث لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن التوافق على اسم عباس، من الممكن أن يؤثر على المصالحة وتطبيقها، وقد تلقى معارضة من كافة الفصائل الفلسطينية.

واستبعد الصواف، أن يكون رئيس المكتب السياسي لحركة حماس قد تعرض لضغوطات، لكنه أكد حرصه على المصلحة الوطنية الفلسطينية، وإنهاء حالة الانقسام وإجراء الانتخابات، بما يصب بمصلحة شعبنا.

وفي رده على سؤال حول دلالات توقيع الاتفاق في قطر، أشار الصواف إلى أن قطر تريد تحقيق مصلحة بتوقيع الاتفاق بين مشعل وعباس وتريد أن تلعب دوراً بالمنطقة.

انشر عبر