شريط الأخبار

خلال اعتصام تضامني

الأصوات تتعالى للمطالبة بالتوحد من أجل نصرة قضية عدنان ورفاقه في السجون

11:15 - 06 كانون أول / فبراير 2012

حملة التضامن مستمرة مع عدنان
حملة التضامن مستمرة مع عدنان

غزة - فلسطين اليوم


أكد الدكتور أحمد بحر النائب الأول للمجلس التشريعي بغزة، أن الشيخ خضر عدنان شَكَل أسطورة في صمود وتحدي الانتهاكات الصهيونية، يقاتل العدو بأمعائه الخاوية ليس دفاعاً عن نفسه بل عن الكل الشعب الفلسطيني.

وأوضح الدكتور بحر أن الشيخ عدنان الذي يخوض إضراباً عن الطعام لليوم الواحد والخمسين على التوالي أدى لتدهور حالته الصحية ونقله للمستشفى، أن عدنان يقاتل عن كل الأحرار في العالم العربي والإسلامي فهو يمثل الكرامة والحرية والصبر والثبات.

وكان النائب بحر، يتحدث خلال اعتصام تضامني نظمته حركة الجهاد الإسلامي تضامناً مع الأسير عدنان بمشاركة نواب التشريعي والفصائل الوطنية الفلسطينية وذوو الأسرى والمحررين.

وأكد الدكتور بحر، على أن الوقوف والتضامن مع الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني واجب شرعي ووطني، محملاً الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة عدنان، وعن حياة كل أسرانا البواسل.

وقال:"نحن اليوم موحدون شعبكم من ورائكم والمجس التشريعي والحكومة والفصائل من ورائكم أيها الأسرى ونعتز بكم وبشموخكم على طريق الحرية والكرامة، ولايمكن لنا أن نغمض لنا جفن ولا يكون لنا قرار الا بتحرير كافة الأسرى".

من ناحيته، أكد الشيخ خضر حبيب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، على أنه لا يعقل أن يترك أسرانا وحدهم في مواجهة العدوان الصهيوني فيفتك بهم الفك المفترس، وألا نترك أسرانا فريسة للعدوان الصهيوني.

وشدد الشيخ حبيب، على ضرورة أن يقف الجميع صفاً واحداً على قلب رجل واحد، وأن تتنامى حركة التضامن نصرةً للأسير عدنان ورفاقه، ويجب أن يسمع العالم صرختنا وصوت الشعب الفلسطيني، وتصل مظلوميته لكل سامع في هذا العالم.

كما حث العالم العربي والإسلامية بالوقوف والتضامن مع قضية أسرانا، مضيفاً أن عدنان لا يدافع عن ذاته بل يدافع عن كافة أبناء الشعب الفلسطيني، فهو ينوب عن كافة أبناء شعبنا، بتصديه للغطرسة الصهيونية.

وأكد الشيخ حبيب، على ضرورة ألا نترك الشيخ عدنان وحده يواجه هذا الموقف، ويجب أن نصطف في مواجهة الكيان الصهيوني، وسياسته العنصرية والسادية، ونواجه الكيان يداً واحدة، خاصةً أن إسرائيل لا يمكنها أن ترتدع إلا إذا وجدت شعباً مصطف في خندق المقاومة.

وقد تخلل الاعتصام، اتصال هاتفي من زوجة الأسير عدنان التي عبرت عن شكرها لكافة المشاركين في الفعاليات التي تم تنظيمها تضامناً مع زوجها الشيخ خضر، مؤكدةً أن زوجها يعاني أوضاعاً صحية متردية، ولكنه مازال مصراً على موقفه ونضاله من أجل نصرة قضيته.

انشر عبر