شريط الأخبار

مرسي: "مذبحة بورسعيد" مدبرة من أذناب مبارك.. وأعد بتشكيل حكومة ائتلافية

09:07 - 05 حزيران / فبراير 2012

محمد مرسي
محمد مرسي

فلسطين اليوم - القاهرة

أكد الدكتور محمد مرسي، رئيس حزب الحرية والعدالة، أن حادث بور سعيد مدبر ومخطط له لإفساد الثورة من قبل أذناب "مبارك" الذين لا يبخلون علي الإنفاق لقتل وترويع ونشر الفوضى بين الشعب والثوار، ووعد بتشكيل حكومة ائتلافية في حال سحب الثقة من حكومة "الجنزورى".

جاء ذلك فى المؤتمر الذي نظمه اتحاد طلاب جامعة الزقازيق اليوم في حضور حشد كبير من القوي السياسية والطلاب.

وتوعد رئيس حزب الحرية والعدالة كل من يحاول إفساد الحياة السياسية والاجتماعية ونشر الفوضى بين أطياف الشعب المصري، والذين يحاربون من أجل استمرار الانفلات الأمني، وشدد علي تطهير وزارة الداخلية من الفاسدين الذين يقودون الثورة المضادة ورجال حبيب العادلى.

وأضاف مرسي أن حزب الحرية والعدالة لن يتردد عن تشكيل حكومة جديدة، في حال سحب الثقة من حكومة الجنزورى أو إقالتها لافتا إلى أن ذلك مسئولية كبيرة ولن يقوم بها حزب الحرية والعدالة بمفرده، ولكن لابد من اختيار كفاءات بغض النظر عن انتماءاتهم السياسية، لأن المرحلة خطيرة وتحتاج لحكومة قوية قادرة على قيادة هذه المرحلة والوصول بمصر لبر الأمان.

وأعلن رئيس حزب الحرية والعدالة أن المجلس العسكري سلم شرعية التشريع بخطاب رسمي إلى مجلس الشعب المنتخب يوم 23 يناير الماضي، مما يعنى أن الحكومة تكون ممثلة من قبل البرلمان، لأنها لا يمكن أن تكون غير معبرة عن الأغلبية، موضحًا أن هناك مشاورات ونقاشا دائما حول القوات المسلحة في الدستور القادم، وأن المجلس العسكري أكد أن دورها لن يختلف عنه في الدستور القديم، وأنه رغم وجود أخطاء وسلبيات في إدارة المرحلة الانتقالية، لكن يجب علينا جميعا حراسة الشرعية وألا نتجاوزه.

انشر عبر