شريط الأخبار

تعيين قائد جديد لسلاح الجو الصهيوني

06:01 - 05 حزيران / فبراير 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قرر رئيس أركان جيش الاحتلال، بني غنتس، اليوم الأحد، منح مهمة قيادة سلاح الجو الصهيوني للجنرال أمير إيشل، خلفا للجنرال عيدو نحشتون، الذي سينهي مهام منصبه خلال شهور قليلة.

وكان كلُّ من رئيس الوزراء الصهيوني، بنيامين نتنياهو، ووزير الحرب، إيهود باراك، قد طرحا السكرتير العسكري لنتنياهو، الجنرال يوحنان لوكر، لتولي هذا المنصب، وهو ما لم يرغب به غنتش، الأمر الذي أثار أزمة كبيرة قبل عدة أسابيع، وصفتها الصحف العبرية بمعركة سلاح الجو، ولكن رغبة غنتس تغلبت في النهاية.

وللجنرال أشل تجربة كبيرة في مجال الطيران الحربي القتالي، راكمها خلال حرب لبنان الأولى عام 1982، إذ اختير حينها لقيادة سرب قتالي، ثم تولى بعد ذلك منصب ناقب قائد السرب القتالي المعروف باسم "نيتس"، والموكن بالأساس من طائرات قتالية من طراز "إف 16"، كما تولى بعدها قيادة سرب "براك" القتالي، المكون أيضا من  طائرات "إف 16".

انتقل بعد ذلك لتولي رئاسة قسم العمليات في سلاح الجو وقيادة القاعدة الجوية "رمون"، حيث أطلق حينها صاروخا عن طريق الخطأ،  وحالت معجزة دون وقوع إصابات.

ورغم هذا الحادث، وتقديرا لإنجازاته السابقة، عين قائدا لقاعدة "تل نوف" الجوية، وهي الأكبر في "إسرائيل"، لينقل بعدها لتولي المنصب الثاني من حيث الأهمية في سلاح الجو، ألا وهو رئيس أركان السلاح، تحت قيادة قائد سلاح الجو في ذلك الوقت، الجنرال إليعزر شاكدي.

انشر عبر