شريط الأخبار

الاحتلال يقر بعدم قدرته على مواجهة الصواريخ في أي حرب قادمة

04:46 - 05 حزيران / فبراير 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

 ذكرت صحيفة هارتس العبرية أن المشكلة الرئيسية التي تواجه وزارة الحرب الصهيونية هي حماية المنازل الخاصة والبنية التحتية حال وقوع حرب بين "إسرائيل" وإيران ، وذلك بعد أن تعهدت إيران بالرد على أية ضربة إسرائيلية بوابل من الصواريخ التي تستهدف المدن الصهيونية

وأكدت الصحيفة - في بيان أوردته اليوم الأحد -أن البنية التحتية غير مجهزة لمواجهة حالات الطوارئ، كما أن هناك مشكلة أخرى تواجه الوزارة تتمثل في الاحتياطيات المتاحة من الوقود والكهرباء وحتى السنوات الأخيرة وكان الافتراض الأساسي أن محطات توليد الكهرباء ومصانع النفط لن تتضرر خلال الحرب ، ولكن ارتفاع أعداد الصواريخ في ترسانات العدو أدى إلى قدرته في توجيه ضربات دقيقة تستطيع الإضرار بتلك المنشآت .

ووفقا لتقرير لوزارة الحرب الصهيونية تم رفع حالة التأهب من مستوى منخفض إلى مستوى متوسط خلال عام 2011 ، ولكن على الرغم من تحسن الاستعدادت إلا أن هناك العديد من الثغرات في قدرات الوزارة للعمل تحت وقوع ضربة صاروخية أو حتى في حالات الطوارئ الطبيعية مثل وقوع زلزال أو قيام حريق على نطاق واسع

ويناقش مجلس الوزراء الصهيوني في اجتماعه الأسبوعي اليوم تقارير عن الجبهة الداخلية ، وهو ما يعتبر أمرا روتينيا منذ فترة طويلة، كما أنه ليست هناك أية علاقة بين التوتر المتصاعد مع إيران وتوقيت الاجتماع ، وفقا لما ذكرته الصحيفة.

انشر عبر