شريط الأخبار

اعلان حالة التأهب في المؤسسات اليهودية في امريكا

02:16 - 05 حزيران / فبراير 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

حذرت مصادر صهيونية اليوم الأحد، من احتمالية تنفيذ هجمات إيرانية على مؤسسات يهودية في الولايات المتحدة، وذلك انتقاماً من عمليات الاغتيال التي استهدفت علماء نوويون إيرانيون.

وذكر موقع القناة الثانية في تلفزيون العدو، أنه تم رفع درجات التأهب في جميع القنصليات والسفارات الإسرائيلية في جميع الولايات الأميركية، بالإضافة إلى جميع المعاهد والمدارس الدينية والكنس اليهودي، والمؤسسات الخاصة التي يمتلكها إسرائيليون.

وتأتي هذه التحذيرات التي نشرها الموقع، استناداً إلى وثيقة سرية صادرة عن ما تسمى بـ "شعبة الأمن" التابعة لوزارة الخارجية الصهيونية، ووجهت إلى جميع القنصليات الصهيونية في المدن الساحلية في الولايات المتحدة، في أعقاب اغتيال علماء نوويين إيرانيين، والتي كان آخرهم العالم الإيراني مصطفى أحمدي روشن.

 ونقلت الصحيفة عن مسئول في جهاز الخدمة الاتحادية الفيدرالية الأميركية قوله:"في أعقاب هذه التحذيرات عززت قوات الأمن المختلفة في عدد من الولايات الأميركية، من الإجراءات الأمنية حول المؤسسات اليهودية والإسرائيلية، وقامت بتكثيف دوريات الحراسة حول المواقع اليهودية والإسرائيلية منذ عدة أسابيع".

وأضاف:"نحن نتوقع أن تزداد التهديدات على المؤسسات الإسرائيلية، وخاصة المؤسسات ذات الحراسة الضعيفة مثل الكنس والمدارس والتجمعات العامة، ونخشى أن يقع انفجار مثل ما وقع في العاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس في 1994م وقتل في الحادث أكثر من 85 يهودياً".

وتابع قائلاً:"من الممكن أن يحاول الإيرانيون المساس بهذه المواقع عبر استخدام جوازات سفر مزورة، أو جوازات إسرائيلية من أجل الوصول إلى هذه المواقع الإسرائيلية".

انشر عبر