شريط الأخبار

خلال مؤتمر صحفي مشترك

الأسرى بغزة والجهاد الإسلامي يطالبان بمزيد من الدعم لقضية الشيخ عدنان ورفاقه

01:42 - 05 حزيران / فبراير 2012

اعتصام تضامني مع الاسير عدنان ورفاقه
اعتصام تضامني مع الاسير عدنان ورفاقه

غزة - فلسطين اليوم

طالب المشاركون في المؤتمر المشترك الذي عقدته حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ووزارة الأسرى والمحررين في الحكومة الفلسطينية بغزة الأمتين العربية والإسلامية بتفعيل الدعم المادي والمعنوي تضامناً مع الأسير الشيخ خضر عدنان ورفاقه الذين يخوضون إضراباً عن الطعام.

ودعا الشيخ خضر حبيب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خلال المؤتمر المشترك الذي عقد أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمدينة غزة، كافة المؤسسات والفعاليات لإعلان حالة التضامن مع قضية عدنان.

وقد كشف وزير الأسرى بغزة عطا الله أبو السبح عن سلسلة من الاتصالات التي تجريها الوزارة والتي تشمل مؤسسات حكومية ودولية لفضح الجرائم الصهيونية وكشف الانتهاكات التي تمارسها إسرائيل بحق الأسرى في سجون الاحتلال.

كما دعا لإنشاء مشروع عربي إسلامي يمكن من خلاله وقف المشروع الصهيوني، يدافع عن القضايا الفلسطينية والعربية، مطالباً بمزيد من الدعم لقضية الأسرى الذين يخوضون إضراباً عن الطعام في السجون.

من ناحيته، كشف عبد الله قنديل الناطق باسم شبان غزيون أعلنوا بالأمس دخولهم في إضرابٍ عن الطعام إسناداً للقيادي الأسير عدنان، عن نيتهم الإعلان عن جملة من الفعاليات لتشكيل حالة تضامن مع عدنان ورفاقه، بالتعاون من المؤسسات الحقوقية، مستعرضاً ظروف الأسرى في سجون الاحتلال ومعاناتهم جراء الانتهاكات الصهيونية.

وقال قنديل:"حياتنا ليست أغلى من حياة الأسير عدنان ورفاقه الذين يواجهون الموت المحقق"، مطالباً العرب والمسلمين بدعم مادي ومعنوي لقضية الأسير عدنان.

يُذكر أن الأسير خضر عدنان مضرب عن الطعام منذ واحد وخمسين يوماً، احتجاجاً على اعتقاله إدارياً وعلى المعاملة المهينة والقاسية التي تعرض لها خلال اعتقاله واستجوابه، فيما أعلن عشرات الأسرى في السجون إضرابهم عن الطعام تضامناً معه.

انشر عبر