شريط الأخبار

12 مدرسة جديدة

ألمانيا ستحل مشكلة تكدس الطلاب..وتعليم غزة بصدد معالجة تدني التحصيل

01:26 - 05 حزيران / فبراير 2012

غزة - فلسطين اليوم

 أكد د. محمد أبو شقير وكيل وزارة التربية والتعليم أن من أهداف إعلان 2012 عاما للتعليم, هو تطوير روافد وعناصر العملية التعليمية لتحسين وتطوير الأداء في السلك التعليمي للطلاب والمدرسين.

وبين أبو شقير خلال برنامج لقاء مع مسئول الذي نظمه المكتب الإعلامي الحكومي اليوم الأحد 5-2-2012 أن عام التعليم يسعى لإحداث انطلاقة جديدة في التعليم الجامعي والثانوي, وخاصة فيما يتعلق بالتعليم المهني والاهتمام به من خلال إنشاء مدارس وتخصصات جديدة.

وأوضح أن الوزارة شكلت لجنة مركزية وهي اللجنة الوطنية العليا لعام التعليم 2012, لوضع الخطط والفعاليات التي ستنفذ لإنجاح البرامج المتعلقة بعام التعليم.

وأشار وكيل الوزارة إلى أنه خلال العام سيتم تحريك المياه الراكدة والدماء من أجل نهضة المجتمع وتطوير الالكتروني من أجل مستقبل تكنولوجي, موضحا أن ذلك يتطلب الإعداد الكبير والتدريب المستمر والإنشاءات اللازمة المساعدة لإنجاحها.

وفيما يتعلق بالمنح والقروض التي تساهم الوزارة في توفيرها, أعلن أبو شقير أن الوزارة ستعلن في القريب عن منح البكالوريوس والماجستير والدكتوراه من خلال النوعية والأسماء والدول, ويمكن متابعة ذلك على موقع وزارة التربية والتعليم الالكتروني.

وفي رده على سؤال من أحد الصحفيين حول ظاهرة التكدس الطلابي في الفصول, أشار أبو شقير إلى أن مدارس قطاع غزة تعمل لفترتين صباحية ومسائية, وبعض الفصول الدراسية تحتوي أكثر من 45 طالب ولحل هذا التكدس تحتاج الوزارة لعدد من المدارس الجديدة.

وبين أن هذه المشكلة تعاني منها عدد من المدارس التي تتمركز في وسط المدن بسبب الاكتظاظ السكاني, معلنا موافقة المنحة الألمانية لبناء 12 مدرسة لحل مشكلة التكدس الطلابي.

وأفاد أن الوزارة تقوم بعدد من الأنشطة لعلاج تدني التحصيل الدراسي لعدد من الطلاب, من خلال زيادة الحصص لعدد من المباحث والتخصصات، كاللغة العربية والرياضيات، وتغيير وتبديل المدرسين, وزيادة دعم المدارس بالاحتياجات اللازمة.

وفي ختام حديثة طالب وكيل وزارة التربية والتعليم وسائل الإعلام إلى مساندة الوزارة والوقوف بجانبها لإنجاح فعاليات عام التعليم.

انشر عبر