شريط الأخبار

دعوة "فيسبوكية" إلى عصيان مدني مصري في 11 فبراير

10:45 - 05 تموز / فبراير 2012

مصر - فلسطين اليوم

دعا عدد من النشطاء في بيان لهم على موقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك، إلى عصيان مدني يشمل جميع محافظات مصر وذلك في الحادي عشر من فبراير القادم، الذي يصادف الذكرى الأولى لتنحي الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك، بحسب تقرير لقناة "العربية" اليوم الأحد.

وتأتي هذه الدعوة للضغط على المجلس العسكري الحاكم لنقل السلطة للمدنيين.

وأكد البيان الصادر من النشطاء، على عدم التفريط في حقوق قتلى الثورة ومصابيها، واتهم النشطاء المجلس العسكري بالسماح بالانفلات الأمني كمبرر لإعادة تفعيل قانون الطوارئ.

وفيما يتعلق بأحداث بورسعيد، اعتبرها النشطاء عقابا من المجلس العسكري ووزارة الداخلية لمشجعي النادي الأهلي، ألتراس، الذين شاركوا في مختلف أحداث الثورة.

ولاقت الدعوة للعصيان المدني تجاوباً كبيراً من الشباب المصري بصفتها طريقة سلمية لتحقيق أهدافهم.

وإلى ذلك، قرر عدد من التجمعات السياسية والنقابية الانضمام الى العصيان لإجبار "العسكري" على ترك السلطة.

إضرام النيران في مبنى مصلحة الضرائب ومن جهة أخرى، أضرم مجهولون النار في مبنى تابع لمصلحة الضرائب بوسط القاهرة في الساعات الاولى من صباح الاحد في الوقت الذي تشل فيه الاحتجاجات وسط القاهرة لليوم الرابع على التوالي، بينما دعت شخصيات عامة الى سرعة نقل السلطة للمدنيين، نقلا عن وكالة رويترز.

ولم يتضح من يقف وراء الهجوم الذي بث التلفزيون الرسمي لقطات له بعد منتصف الليل، بينما القت وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية باللائمة على مجهولين.

ويقع المبنى على مقربة من وزارة الداخلية، وهي هدف الموجة الاخيرة من الاحتجاجات ضد الحكومة التي يقودها الجيش، والتي تفجرت عقب مقتل 74

شخصا في اعمال عنف تلت مباراة لكرة القدم بين فريقي الأهلي والمصري بمدينة بورسعيد الأربعاء الماضي.

وقتل 7 أشخاص في احتجاجات حول الوزارة منذ الخميس، وقتل 5 آخرون في مظاهرات بمدينة السويس.

انشر عبر