شريط الأخبار

لجنة التواصل الجماهيري في العمل النسائي للجهاد تطلق حملة "محبة و وفاء"

09:45 - 04 تشرين ثاني / فبراير 2012

غزة - فلسطين اليوم


في ذكرى المولد النبوي الشريف،أعلنت دائرة العمل النسائي للجهاد الإسلامي في فلسطين عن تشكيل لجنة "التواصل الجماهيري" و التي سيكون نشاطها مرتكز على التواصل مع المؤسسات الأهلية و المجتمعية في قطاع غزة، كذلك عوائل الشهداء و الأسرى من مختلف التنظيمات و على رأسها حركة الجهاد الإسلامي

و أكد مسؤول ملف الدائرة في قطاع غزة، الأستاذ وليد حلس أن تفعيل هذه اللجنة يأتي في سياق الجهد الذي تبذله و لا زالت الدائرة في سبيل التواصل مع كافة المؤسسات كالمدارس و الجامعات و كافة مؤسسات المجتمع المدني و الأهلي في القطاع

و أشار حلس إلى أن اللجنة تسعى أيضا من خلال التواصل إلى التعريف بدائرة العمل النسائي و توضيح أهدافها و نشاطاتها المجتمعية و النسائية منها مصداقاً لقول الله عز و جل: " يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (13) صدق الله العظيم"

و أضاف ان هذه اللجنة شرعت في اول نشاط لها في تنظيم حملة رسالة  "محبة و وفاء" و التي تحمل في طياتها رسالة محبة و فاء للمنوي زيارتهم من أهالي الشهداء و الأسرى و مؤسسات المجتمع الأهلي و المدني

و أوضح أنه تم تفعيل هذه اللجنة في مدينة غزة، و سيتم تفعيلها في باقي محافظات القطاع خلال المرحلة القادمة

 و استهلت اللجنة سلسلة نشاطاتها بتنظيم زيارة إلى عدد من منازل الشهداء: منزل الشهيد ماجد الحرازين ومنزل خنساء فلسطين والدة الشهداء عائلة الدحدوح

 وترأس الوفد الزائر الأخت أم وسيم الوادية، مسئولة اللجنة ومجموعة من الأخوات العاملات في الدائرة.

و بدورها أوضحت الأخت الوادية أن الهدف من الزيارة هو التواصل الاجتماعي والترابط الوجداني مع ذوي الشهداء و تأكيداً على انجازاتهم الكبيرة في سبيل الوطن ورفع الروح المعنوية لأسرهم"

و لاقت الزيارة استحسانا و ترحيبا كبيرا من قبل عوائل الشهداء الذين اعربوا عن شكرهم لدائرة العمل النسائي لتواصلها المستمر معهم مؤكدين أنهم على درب الجهاد والمقاومة ماضون كما قضوا أحبتهم حتى تحرير الأرض والمقدسات .

انشر عبر