شريط الأخبار

نُصبت بعد صلاة الجمعة

الاحتلال يداهم ليلاً خيمة التضامن المقامة أمام بيت الشيخ عدنان

01:16 - 04 حزيران / فبراير 2012

معالي ابنة خضر عدنان
معالي ابنة خضر عدنان

جنين - فلسطين اليوم

داهم جيش الاحتلال الليلة الماضية، خيمة التضامن التي تم نصبها بعد تأدية صلاة الجمعة أمام منزل الشيخ الأسير خضر عدنان؛ الذي يخوض إضراباً مفتوحاً عن الطعام منذ 49 يوماً.

وأفادت زوجة الشيخ عدنان بأن جنود الاحتلال داهموا الخيمة وأزالوا صور زوجها الأسير ويافطات التضامن معه ورايات حركة الجهاد الإسلامي التي تزينها وقاموا بتمزيقها وإلقائها أرضاً.

من جانبها، قالت مصادر محلية في بلدة عرابة قضاء جنين إن "قوات الاحتلال مدعومةً بآلياتٍ عسكرية اقتحمت البلدة، وداهمت عدداً من المنازل فيها وقامت بتفتيشها".

وذكرت المصادر أن المداهمة طالت منازل من شاركوا في الوقفة التي نظمت بالأمس إسناداً للشيخ خضر عدنان في معركته البطولية، والقائمين على خيمة التضامن، والأشخاص الذين أموها.

وتعتبر بلدة عرابة - التي تقع جنوب غرب محافظة جنين- من أبرز معاقل حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، وينحدر عددٌ كبير من قيادات الحركة شمال الضفة المحتلة من هذه البلدة التي يُرجع المؤرخون تسميتها بهذا الاسم نسبةً لنبي الله إعرابيل؛ الذي كان يسكنها والمدفون فيها.

انشر عبر