شريط الأخبار

الفيس بوك يتناقل صورته

"مطلوب حياً أو ميتاً".. لمشجع أشعل الشغب في مذبحة بورسعيد

09:52 - 04 حزيران / فبراير 2012

الصورة المتداولة على موقع الفيس بوك
الصورة المتداولة على موقع الفيس بوك

وكالات - فلسطين اليوم

تناقل عدد من الصفحات عبر موقع التواصل الاجتماعي الـ"فيسبوك" صورة لشاب من المشجعين ظهر يجرى حول "تراك الإستاد" بشماريخ ناريه عقب انتهاء مباراة الأهلي والمصري ببورسعيد والتي راح ضحيتها نحو 74 قتيلا ومئات الجرحى، متوجها إلى جماهير الأهلى ومطلقا شرارة اشتعال الأحداث وهو نفس الشاب الذي قام بنفس العمل في أثناء مباراة الأهلى والمحلة وبعدها نزلت الجماهير لأرض الملعب.

كان هذا الشاب المتواجد بالصورة قد قام بالنزول لأرض الملعب بالشماريخ النارية عقب انتهاء مبارة الأهلي والمصري ببورسعيد متوجها إلى جماهير النادي الأهلي ولم يفلح بعض المتوجدين بالمعلب فى إخراجه، الأمر الذي أدى إلى نزول الجماهير لأرض الملعب وحدثت التعديات والهجوم على جماهير النادى الأهلى كما حدث من قبل فى مبارة الأهلى والمحلة.

ووضع المشاركون، تعليقات على الصورة "مطلوب حيا أو ميتا" وتساءلوا من وراء هذا الشاب ولماذا لم تقم لجان التحقيق ولجان المراقبة برصد الصور والأحداث والإنتباه إلى هذه الملاحظات بدلا من تركيزهم على أهداف المبارة فقط وتصويرها من الزوايا.

وطالب عدد من الشباب وسائل الإعلام التى تقوم بالتصوير بالملاعب برصد تحركات الجماهير والمشجعين كما ترصد تحركات اللاعب حتى عندما يشرب او يبصق حتى ليكون هناك تسجيل كامل لأحداث المباراة تعود اليها جهات التحقيق فى حالة حدوث أى تجاوزات أو كوارث كما حدث ببورسعيد.

انشر عبر