شريط الأخبار

حسب محللين "إسرائيليين" وأمريكيين

في إطار الحرب النفسية.."إسرائيل" ستهاجم إيران بصواريخ أريحا2

09:24 - 04 حزيران / فبراير 2012

حرب نفسية مستمرة
حرب نفسية مستمرة

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

أجرت شبكة NBC   الأمريكية عدة مقابلات مع محللين  "إسرائيليين" من الماضي والحاضر، قالوا بان من سيهاجم "إسرائيل" هم ضباط سلاح المدفعية في جيش الاحتلال عبر إطلاق صواريخ بلاستية بعيدة المدى من نوع أريحا 2 ( يريحوا 2)  والتي يصل مداها لـ3500 كيلو. 

كما سيتم بجانب إطلاق صواريخ أريحا 2 استخدام طائرات من نوع أف 15 وطائرات بدون طيار  كما ظهر أيضا من تقرير الشبكة الأمريكية بان الغواصات الإسرائيلية لن تشارك في الهجوم ضد إيران. 

وحسب ما سمتهم القناة الأمريكية الضباط "الإسرائيليون" والأمريكيون من الماضي والحاضر  فانه خلال الهجوم الإسرائيلي علي إيران ستشارك وحدات من المشاة مهمتهم ليس الهجوم بل تحديد أهداف وجمع معلومات  داخل إيران.

وقال المحللون بان احتمال الهجوم الإسرائيلي يزيد عن 50%  وحسب رأيهم فان هذا الهجوم  الإسرائيلي  لن ينجح في تدمير المنشات الذرية الإيرانية  ولكن سيتم عرقلة البرنامج الذري الإيراني.

ويمكن حسب محلل أن تعيد إسرائيل الكره مره أخري ولكن بعد سنوات أخرى.

وأجمع جميع المحللين بان إسرائيل لن تبلغ الولايات المتحدة عن خطتها لضرب إيران  قبل الهجوم ومن المحتمل أن تبلغ إسرائيل إدارة أوباما حول خطتا ضد إيران فقط قبل الهجوم بوقت قصير جدا  اي قبل أن تقلع طائرات أف 15 لضرب إيران  كما يقول المحللين بان  واشنطن لن تشارك في الهجوم ضد إيران.

وردا علي تقرير شبكة إن بي سي قال خبير فلسطيني متابع للشؤون "الإسرائيلية"  هذا التقرير الذي صنع في قناة تلفزة أمريكية وجمع محللين أمريكيين و"إسرائيليين" ما هو إلا في إطار الحرب النفسية ضد إيران  فإن أرادت "إسرائيل" أن توجه ضربة لإيران أو غير إيران لن تبلغ أحدا عدا أمريكا وبريطانيا   وكل تلك التهديدات شهدها الإعلام الإسرائيلي منذ عام 2000 منذ أن قال آنذاك قائد هيئة الأركان العسكرية زئيف فركش وعاموس جلعاد بالذات بأنه بقي لإيران عامين أو ثلاثة لإنتاج قنبلة ذرية وها قد مر منذ عام 2000 11 عاما ولم يحدث شيء.

 ولكن علي جميع الأحوال يجب أخذ تلك التهديدات محمل الجد لان العدو غدار كما فعل في أول يوم في الحرب علي غزة حيث تم الهجوم فجأة بمشاركة 100 طائرة إسرائيلية في آن واحد.

انشر عبر