شريط الأخبار

غزة: 15 شابا يضربون عن الطعام تضامنا مع الشيخ خضر عدنان

10:35 - 03 تشرين أول / فبراير 2012

أكد مراسلنا في مدينة غزة أن 15 شابا فلسطينيا أعلنوا اضرابا مفتوحا عن الطعام تضامنا مع الاسير خضر عدنان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الذي يخوض اضرابا عن الطعام منذ 48 يوما احتجاجا على سياسة الاعتقال الإداري .

ومن المقرر أن يبدأ هؤلاء الشبان إضرابهم في ساحة الصليب الأحمر بمدينة غزة .

وكان خمسة من أسرى الجهاد في سجن نفحة اعلنوا اضرابا عن الطعام تضامنا مع الأسير خضر عدنان .

فيما أكد أسرى حركة الجهاد الاسلامي في "سجن النقب الصحراوي" أنهم سيعيدون وجبات طعامهم التي تسلمها الادارة يومي الجمعة و السبت، تضامنا مع الأسير المضرب عن الطعام في سجون الاحتلال خضر عدنان، فيما دخل ثلاثة أسرى في السجن الاضراب عن الطعام لذات الهدف.

وقالت المصادر من داخل السجن : "أن أسرى الجهاد الاسلامي سيرفضون تلقي وجبات طعامهم لهذا اليوم، ويوم غد السبت، كخطوة تمهيدية للاضراب عن الطعام، ما لم تحل قضية الأسير القيادي خضر عدنان المضرب عن الطعام منذ 48 يوماً احتجاجاً على قرار تحويلة الى الاعتقال الاداري، دون توجيه أية تهمة له".

على ذات الصعيد، أكدت ذات المصادر: " انضمام ثلاثة أسرى من سجن النقب للاضراب عن الطعام لذات الهدف وهم: بلال ذياب و رائد الغول و وعد الهدمي".

هذا وقد دخل أول من أمس الاربعاء أسرى الجهاد الاسلامي في سجن "مجدو" الاضراب عن الطعام تضامنا مع القيادي عدنان.

 من جهة أخرى أكدت زوجة الأسير الشيخ خضر عدنان أن المعركة التي يسطرها زوجها بأمعائه الخاوية منذ ما يزيد عن شهر ونصف أربكت الاحتلال وكشفت زيف ديمقراطيته وقوانينه العنصرية وسياساته القمعية.

وأعلنت أم عبد الرحمن في تصريح صحفي اليوم عن استغرابها من تصريح وزير شؤون الأسرى والمحررين برام الله عيسى قراقع الذي أعلن فيه بأنه زوجها تلقى تغذيةً عبر الوريد، وهو ما نفاه الشيخ خضر على لسان محامييه سامر سمعان وجميل الخطيب.

 وقالت: "نطلب من جميع المسؤولين توخي الحذر قبل إدلائهم بأي تصريحات، لأن الوضع حساس جداً، وقد نضُر الشيخ بذلك أكثر من أن نفيده".

 وأشارت إلى استياءها من جلب الاحتلال لزوجها الأسير إلى المحكمة العسكرية مقيد الأيدي والأرجل رغم سوء وضعه الصحي، وهو الأمر الذي عدته انتهاكاً صارخاً للقوانين والأعراف الدولية.

 ولفتت إلى أن الاحتلال يحاول التنصل من المسؤولية عن حالة الشيخ خضر الصحية الآخذة في التدهور جراء مواصلته إضرابه عن الطعام وإصراره على عدم تلقيه أي سوائل غير الماء.

 وكشفت أم عبد الرحمن النقاب عن قيام الاحتلال بإتباع أسلوب دنيء لفك إضراب الشيخ خضر من خلال إبلاغه بأن أسرى الجهاد الإسلامي أرسلوا له رسائل عدة طالبوه فيها بوقف إضرابه.

 وتحدثت الزوجة عن تلقيها عشرات رسائل التضامن مع زوجها في محنته، كان آخرها رسالةً خطية من القيادي الأسير جمال أبو الهيجا الذي حيّا فيها زوجها وإباءه.

  ودعا أبو الهيجاء إلى ضرورة الالتفاف حوله في هذه المعركة التي ينوب فيها عن المئات من الأسرى الأحرار الذين يتوقون للحرية

 كما نظم المواطنون الفلسطينيون في بلدة عرابة قرب جنين يوم الجمعة مسيرة واعتصاما تضامني مع الأسير المضرب عن الطعام الشيخ خضر عدنان وسط مشاركة واسعة عقب صلاة الجمعة.

 وطالب المشاركون الذين توجهوا إلى منزل عدنان في بلدة عرابة  بنصرة الحركة الأسيرة ودعم صمودهم وإطلاق سراح الشيخ خضر عدنان.

 وأكد مراسلنا : أن مئات المواطنين شاركوا بالمسيرة قادمين من مختلف مناطق محافظة جنين وطولكرم، رفعوا خلالها اليافطات الداعية للإفراج عن القيادي عدنان، وتمجِّد صبره وثباته في اضرابه عن الطعام، والمستمر منذ 48 يوماً، كما رفع المشاركون الرايات السوداء الموشحة بكلمة التوحيد، والرايات الفلسطينية.

 ولدى وصول المسيرة لمنزل الأسير عدنان، تحولت الى مهرجان خطابي، ألقيت فيه العديد من الكلمات، ابتدأها والده الحاج عدنان موسى، أكد فيها: "على استمرار نجله بإضرابه عن الطعام، وثمَّن على  صموده أمام جلاديه، كما شكر الجالية الفلسطينية في فرنسا التي اتصلت معه لمؤازرته وتأكيدها على وقوفها مع ابنه في معركته العادلة".

 وقال  القيادي في حركة حماس الشيخ عز الدين عمارنة إن النموذج الذي ضربه الشيخ خضر عدنان بإضرابه عن الطعام يعبر عن روح العزيمة، التي يتمتع بها القائد الفلسطيني في مواجهة صلف الاحتلال.

 وأكد على أهمية تنظيم الفعاليات التضامنية مع الحركة الأسيرة والدعوة إلى إطلاق سراح الأسير الشيخ خضر عدنان والذي يتهدده خطر الموت .

 بدوره شدد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ محمود السعدي على أن الشيخ خضر عدنان يدافع عن كل الحركة الأسيرة، وهو يطلق شرارة إنهاء ملف الأسرى وكسر قيود السجان.

 وطالب بأن يكون العام الجاري عام حرية الأسرى وتعميم قضيتهم على كل العالم، ومشيدا بالدور الكبير الذي تصدى له الشيخ خضر عدنان من خلال إضرابه عن الطعام.

انشر عبر