شريط الأخبار

الإثنين القادم .. محاكمة الشيخ رائد صلاح في لندن

09:07 - 02 تشرين أول / فبراير 2012

الشيخ رائد صلاح
الشيخ رائد صلاح

وكالات - فلسطين اليوم

تعقد محكمة الاستئناف البريطانية يومي الاثنين والأربعاء القادمين، السادس والثامن من شباط (فبراير) ، جلسة لمداولات ومناقشات الاستئناف المقدم من قبل فضيلة الشيخ رائد صلاح – رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني- إثر قرار محكمة الهجرة الأولية البريطانية تبني وجهة نظر وزيرة الداخلية البريطانية نهاية تشرين أول الماضي (أكتوبر).

وقال المحامي زاهي نجيدات – الناطق بلسان الحركة الإسلامية والمتابع لملف الشيخ رائد صلاح في لندن- إن جلسات المحكمة ستكون على مدار يومين أمام تركيبة عدد من القضاة في مدينة لندن أمام محكمة الاستئناف البريطانية، على أن تبدأ جلسة الاثنين القادم الساعة العاشرة صباحا بتوقيت مدينة لندن.

وعقب الأستاذ زاهي على جلسة المحكمة القادمة بالقول: "نحن أصحاب قضايا عادلة ومنتصرة، طال الزمان أو قصر، شاء من شاء وأبى من أبى، وقضايانا هي فوق أي قرار قضائي وضعي على وجه هذه الأرض".

هذا وكان وفد من جبهة العمل الإسلامي في الأردن قد زار الشيخ رائد صلاح في مقر إقامته المؤقت في لندن مساء الأربعاء برئاسة المحامي علي أبو السكر – رئيس مجلس شورى الجبهة- وضم الدكتور نبيل الكوفحي – رئيس بلدية إربد سابقا- والأستاذ عاطف الجولاني – رئيس تحرير صحيفة السبيل الأردنية- والأستاذ فرج شلهوب – مدير تحرير السبيل- والأستاذ خالد حسنين من المكتب السياسي للجبهة.

ونيابة عن الوفد عقب الأستاذ عاطف الجولاني على الزيارة بالقول: "هذه زيارة تضامنية مع الشيخ رائد صلاح وهذا أقل ما يمكن أن نقدمه تجاه الشيخ الذي يحظى باحترام شديد على مستوى العالم الإسلامي وله مكانة خاصة لدينا في الأردن، تشرفنا بمقابلته وكانت معنوياته عالية ويتعامل بثقة كبيرة كان لها أطيب الأثر في نفوسنا، ونأمل أن تكلل القضية التي رفعها من أجل إزالة الظلم والإجحاف الذي لحق به بالنجاح في الجلسة التي تعقد بعد أيام".

وفي سياق متصل يغادر البلاد غدا السبت متوجها إلى لندن وفد من قيادات الداخل الفلسطيني للمشاركة في جلسات المحكمة الأسبوع القادم. ويضم الوفد كلا من الأستاذ محمد زيدان – رئيس لجنة المتابعة العليا- والشيخ كمال خطيب – نائب رئيس الحركة الإسلامية- والشيخ أسامة العقبي – مسؤول الحركة الإسلامية في حورة النقب- والشيخ نائل فواز – مسؤول الحركة الإسلامية في مدينة أم الفحم- والدكتور سليمان أحمد – رئيس صندوق الإسراء للإغاثة والتنمية- والأستاذ عبد الحكيم مفيد – عضو المكتب السياسي في الحركة الإسلامية، والشيخ علي أبو شيخة - مستشار الحركة الإسلامية لشؤون القدس والأقصى، والشيخ سامي مصري - مسؤول الحركة في المثلث الشمالي.

وفي حديث مع فضيلة الشيخ كمال خطيب حول الموقف بعد المحاكمة قال إن قرار الحركة الإسلامية يقضي بعودة الشيخ رائد صلاح إلى البلاد بعد هذه الجلسات أيا كانت نتيجة وقرار المحكمة.

وعن سؤال إذا ما كان الشيخ رائد سيعود مع الوفد قال عن الأمر غير ممكن لأن الشيخ رائد مضطر للبقاء حتى يستمع بشخصه إلى قرار المحكمة النهائي، ومعروف أن المحكمة لا تصدر قرارها في نفس الجلسة ولكن بعد أسبوع أو أسبوعين.

وأكد الشيخ كمال أن الحركة بطبيعة الحال تدعم الشيخ رائد الذي يمثل في هذا الملف قضايا الأمة كلها وليس فقط قضية الشعب الفلسطيني، في مواجهة تحريض اللوبي الصهيوني ومن يقف خلفه.

يذكر أن محكمة الهجرة في مدينة بيرمنجهام البريطانية أصدرت يوم 26/10/2011 قرارها في قضية فضيلة الشيخ رائد صلاح, وذلك بعد أن نظرت في الاستئناف الذي قدمه طاقم الدفاع المرافع عن فضيلته للطعن بأمر الإبعاد الذي أصدرته وزيرة الداخلية البريطانية في أواخر شهر حزيران/2011 .

وقد قرر القاضي في حينه تبني موقف وزارة الداخلية بعمومه ومقراً بسياسة وزارة الداخلية الوقائية, وفي الوقت ذاته رد الاستئناف المقدم من قبل فضيلة الشيخ رائد صلاح.

وقد قدم طاقم الدفاع والمرافعة في قضية الشيخ رائد صلاح في لندن قرارا في حينه لتقديم طلب إذن بالاستئناف على قرار محكمة الهجرة، حيث وافقت المحكمة يوم 9/11/2011 على طلب تقديم الاستئناف.

انشر عبر