شريط الأخبار

بالصور .. جمعية الفلاح تنظم المهرجان الثاني " رواد الغد" لتكريم حافظي كتاب الله شمال غزة

08:15 - 02 تشرين أول / فبراير 2012

غزة - فلسطين اليوم

نظمت جمعية الفلاح الخيرية احتفالاً خاصاً كرمت فيه حافظي كتاب الله في شمال قطاع غزة ، وعلى رأسهم الشيخ أسامة أبو وردة الحاصل على المرتبة السابعة على دول العالم العربي والإسلامي ، وذلك تحت رعاية العلامة الدكتور علي محي الدين القرة داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.

 وحضر الحفل الذي أقيم في محافظة شمال غزة مستشار رئيس الوزراء الأستاذ مصطفى القانوع وأعضاء مجلس أدارة جمعية الفلاح وعدد من الوجهاء والمسؤولين والشخصيات الاعتبارية وحشد كبير من المواطنين.



شمال

 من جانبه، عبر الأستاذ مصطفى القانوع عن سعادته بحضور الاحتفال ولقاءه بحافظي القرآن الكريم ، مؤكداً على أن القرآن الكريم هو خير ما يتعلم المؤمن وخير ما يدخر لدنياه وآخرته.

وأثنى القانوع على الحافظين آملاً أن ينفعهم الله بحفظهم، ووجه شكره للقائمين على المهرجان، مشيداً بالجهود التي تبذلها جمعية الفلاح الخيرية ممثلة برئيسها الشيخ د. رمضان طنبورة في إطار خدمة كتاب الله والتشجيع على حفظه والعمل به.

 بدوره أكد الشيخ د. طنبورة على أن حفظ القرآن الكريم هو خير ما يمكن أن يقوم به المسلم ، فالقراّن الكريم هو حبل الله المتين الذي قال فيمن تعلمه وعلمه رسول الله صلى الله عليه وسلم " خيركم من تعلم القران وعلمه ".

 واعتبر الشيخ طنبورة والمتواجد خارج فلسطين في جولة تستهدف تسويق عدداً من المشاريع التي تسعى جمعيته لتنفيذها أن إقامة هذا المهرجان الثاني لتكريم حفظة كتاب الله ، هو فخر لجمعية الفلاح التي سخرت نفسها لخدمة القرآن الكريم ، متعهداً بمواصلة دعمه لحفاظ كتاب الله.



شمال

 كما وتقدم الشيخ طنبورة بجزيل الشكر إلى العلامة الدكتور علي محي الدين القرة داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي لم يدخر جهداً في دعم حفظة كتاب الله خاصة ، وكافة الأنشطة الخيرية والاجتماعية التي تقوم بها جمعية الفلاح، متمنياً أن ينفع الله به الأمة وأن يكون ذلك في ميزان حسناته.

من جانبه أعرب الشيخ ناصر معروف نائب رئيس الجمعية عن اعتزازه بتكريم حفظة كتاب الله، موجهاً الشكر للداعمين لجمعية الفلاح الذين تمتد يدهم دائماً للخير خاصة لشعب فلسطين ، سائلا المولى عز وجل  أن يكون ذلك في ميزان حسناتهم ، داعياً إلى استمرار الدعم والإنفاق في سبيل الله .

ودعا الشيخ معروف أولياء الأمور إلى حث أبنائهم على حفظ كتاب الله ، وتوفير كافة سبل الراحة وتحفيزهم من اجل حفظه والعمل به ، لما في ذلك من خير في الدارين.

وفي كلمة عائلة الحافظ أسامة أبو وردة قال الشيخ لؤي أبو وردة أن حفظ كتاب الله هو طريق السعادة في الدنيا والآخرة، متقدماً  بالشكر الجزيل إلى كل من ساهم في دعم ورعاية حفظة القرآن الكريم ، وعلى رأسهم رئيس جمعية الفلاح الدكتور رمضان طنبورة "أبو أسامة"، متمنياً أن يديمه الله لخدمة الإسلام والمسلمين.

 و ابتدأ الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم ومن ثم قراءة بعض الأحاديث النبوية ، وتخلل الحفل عدد من الأناشيد الإسلامية الهادفة  ومديح للرسول عليه الصلاة والسلام ، وقد تم توزيع الدروع التكريمية وشهادات التقدير في نهايته.

 و الجدير بالذكر أن جمعية الفلاح ترعى مركز الفلاح الديني وهو من ضمن المشاريع العديدة التي أقامتها جمعية الفلاح الخيرية بعد الإشراف التام على مسجد الفلاح و تسليمه للإخوة في وزارة الأوقاف و الشئون الدينية في المحافظة الشمالية و كان للجمعية الدور البارز في دعم العديد من مركز تحفيظ القرآن الكريم المنتشرة في محافظة الشمال  .



شمال

انشر عبر