شريط الأخبار

مسؤول صهيوني: القيادات العسكرية في تل أبيب لا تؤيد ضرب إيران

06:25 - 02 حزيران / فبراير 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

 كشف الرئيس السابق لقوات الاحتلال الجنرال عمون ليبكين شاحاك، عن أن "أغلبية القيادة العسكرية والأمنية في تل أبيب تشعر بالقلق حيال توجيه ضربة استباقية لإيران، ويتخوفون من التداعيات المحتملة لذلك".

وأوضح أنه "لا يوجد الكثير من التحليلات المتعلقة بما يمكن أن يحدث في اليوم التالي، عندما يقوم نظام طهران وحلفائه العسكريين بالإنتقام".

وحذر شاحاك من أن "أي هجوم يمكن أن يجعل الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد يستفيد من الغضب الشعبي ضد العنف الأجنبي".

وشدد الجنرال الإسرائيلي السابق على أن "إيران في حال امتلاكها ترسانة نووية يمكن أن تكون عامل تقويض للاستقرار في المنطقة إلى حد كبير"، لكنه استطرد قائلاً إنه "من الواضح تماما أن أغلب قيادات الجيش الاسرائيلي ما لم تكن كلها لا يؤيدون العمل العسكري في هذه المرحلة".

وأوضحت "الإندبندنت" أن "مخاطر العمل العسكري التي تم تسليط الضوء عليها من جانب المسؤول الصهيوني السابق تظهر الانقسامات الواضحة داخل المؤسسة العسكرية الاحتلالية بشأن أفضل السبل لمواجهة البرنامج النووي الإيراني.

الجدير بالذكر أن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نيتانياهو ووزير الحرب إيهود باراك يميلان نحو العمل العسكري، بينما يتحفظ عدد من الوزراء الآخرين ومعهم شخصيات عسكرية واستخباراتية على هذا المسلك".

وأكد شاحاك على أنه "ليست لديه فكرة عن قرار مجلس الوزراء المنى المصغر"، لافتا الى أن الرئيس الحالي لهيئة الأركان الجنرال بيني جانتز، وخليفة داجان في الموساد تامير باردو، قد يقدم استشارة".

انشر عبر