شريط الأخبار

مؤسسة الضمير تقدم التماسا لنقل الأسير خضر عدنان الى مستشفى سجن الرملة

04:40 - 02 حزيران / فبراير 2012

غزة - فلسطين اليوم

أعلنت مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان أنها تقدمت بالتماس للمحكمة المركزية الصهيونية في بيتاح تيكفا، تطالب فيه مصلحة السجون بإعادة الأسير خضر إلى مستشفى سجن الرملة، من اجل تحسين ظروف احتجازه

و ما زال الأسير الشيخ خضر عدنان (33 عاما)، يخوض معركة الكرامة بأمعائه الخاوية لليوم الـ 47 على التوالي، ليسجل بذلك أطول إضراب عن الطعام في تاريخ الحركة الأسيرة الفلسطينية.

يذكر أنه يوم  أمس الأربعاء الموافق 1/2/2012 كانت جلسة المراجعة القضائية بخصوص امر الاعتقال الإداري للأسير خضر، على الرغم مما يعانيه جسده بسسبب توقفه عن الأكل، امام القاضية (داليا كاوفمان) في محكمة عوفر، والتي لم تصدر قرارها بحقه متحججة بأنها ستطلع على مواد الملف السري، ولم تعط موعد لإصدار القرار

 وكان قد حضر المحكمة للترافع عن الأسير خضر 6 من المحامين الفلسطينيين، الا ان القاضية من دون مبرر شرعي او قانوني رفضت هذا العدد وطلبت ان يترافع محامي واحد فقط، الا ان المحامين اعترضوا على هذا الطلب ورفعت الجلسة لعدة ساعات ليعودوا بعدها للترافع عن الأسير خضر.

يشار الى أن الأسير خضر عدنان قد جرى نقله قبل يومين الى مستشفى (معياني هيشوعا)، بحجة تقديم الفحوصات الطبية له، الا انه لم يتلق أي فحص طبي هناك، بل على العكس لم يقدم له اي علاج او دواء، وربطت يده ورجله بالسرير الذي ينام عليه، وتم وضع  3 من الحراس في غرفته. وترى الضمير ان نقل الاسير الى هذا المستشفى يهدف الى عزله عن العالم، وابعاده عن هله والمحامين حيث يمنع على اهله زيارته، وهناك صعوبة في زيارة المحامين له.

انشر عبر