شريط الأخبار

اعتقل 8 سنوات في سجون الاحتلال

أبو السبح يستنكر اعتقال أمن السلطة للأسير المحرر أبو زهرة

01:32 - 02 حزيران / فبراير 2012

غزة - فلسطين اليوم

 

استنكر وزير شؤون الأسرى والمحررين في غزة د. عطا الله أبو السبح إقدام أجهزة أمن سلطة رام الله على اختطاف الأسير المحرر إياد أبو زهرة 35 عاما، الذي أطلق سراحه بعد اعتقال دام ثماني سنوات ونصف السنة في سجون الاحتلال الصهيوني، قبل وصوله إلى منزله.

وحمل أبو السبح في بيان صحفي وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه اليوم الخميس, سلطة رام الله المسئولية الكاملة عن حياة المحرر أبو زهرة خصوصا وأنه مريض يعاني من التهاب في الكبد إضافة إلى انه يعاني من إصابة سابقة جراء مطاردة قوات الاحتلال له لمدة عامين.

وأكد أبو السبح أن أجهزة أمن السلطة تأبى إلا ممارسة دورها التخريبي المعهود لكل جهود المصالحة وإنهاء حالة الانقسام التي يعيشها الشعب الفلسطيني، معتبراً أن استدعاء الأجهزة الأمنية للمحررين واعتقال بعضهم والتحقيق معهم واحتجازهم  في الزنازين أمرٌ غير مقبول ومستهجن ولا يخدم تحقيق المصالحة الداخلية التي تستدعي الوقف الفوري للاعتقال السياسي وكافة أشكال الاعتداء، بل يخدم مصالح الاحتلال.

وطالب وزير الأسرى من لجنة المصالحة والحريات العامة في الضفة الغربية الوقوف عند مسؤوليتها والعمل على إنقاذ الأسير المحرر أبو زهرة من بطش أجهزة أمن السلطة في رام الله.

وأضاف قائلا : إن الأسير أبو زهرة اعتقل مباشرة بعد الإفراج عنه من سجون الاحتلال على يد جهاز المخابرات بعد أن أفرجت سلطات الاحتلال عنه، ثم أعاد جهاز الأمن الوقائي اعتقاله بعد أن أفرج عنها جهاز المخابرات، ومن ثم تم تحويله إلى محكمة مدنية "كما لو كان مجرماً" ثم ها هي تحتجزه في سجن جنيد سيء السمعة.

يذكر أن إياد أبو زهرة اعتقل لدى الاحتلال بعد فترة من المطاردة في صفوف "كتائب الشهيد عز الدين القسام" لمدة عامين، كما أنه اعتقل في التسعينيات لدى أجهزة أمن السلطة في سجن الجنيد لثلاث سنوات.

انشر عبر