شريط الأخبار

تحويل ميزانية هيئات الجيش "الإسرائيلي"لصالح بناء القوة العسكرية

12:37 - 02 كانون أول / فبراير 2012

الجيش
الجيش

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


أعلن اللواء "أودي شاني" المدير العام لوزارة الجيش عن توقع تغييرات جذرية في عدة هيئات داخل الجيش الاسرائيلي والتي من شأنها أن تقوم بتحويل ميزانياتها والتي على رأسها إذاعة الجيش لصالح بناء القوة العسكرية في الجيش.

وعرض " أودي شاني" خلال نقاش أجراه في منتصف يناير الماضي مع رؤساء الشعب العسكرية في الوزارة خطة الطوارئ لعام 2012م والذي تطرق خلالها للعديد من الموضوعات التي ستدخل حيز التنفيذ خلال العام الحالي، مشيراً إلى أن العمل التحضيري الذي سيجري في الوزارة سيوصي على تحويل مصادر تمويل إذاعة الجيش والتي تقدر بـ 24 مليون دولار سنوياً خارج ميزانية الوزارة والبحث عن مصادر تمويل بديلة.

وكان قد أعلن وزير الجيش الاسرائيلي أيهود باراك في وقت سابق إنه لا ينوي إغلاق إذاعة الجيش خلال توليه المنصب، موضحاً أنه يفكر بجدية في أن يتخذ قراراً بالتعاون مع رئيس هيئة الأركان العامة "بني غانتس" بتعيين قائد جديد للإذاعة، ورغم ذلك فإنه ليس من الواضح حتى اللحظة من أين ستأتي ميزانية الإذاعة، إلا إذا تمت الوصاية على نقل الإذاعة من جيش الاحتلال الإسرائيلي إلى مصدر حكومي آخر.

إضافة إلى ذلك أصدر المدير العام للوزارة تعليماته للهيئات العاملة في وزارة الجيش التعامل مع القضايا المتداخلة والقيام بتوحيدها، مشيراً إلى أن الوزارة تعمل على إلغاء الشعبة الاجتماعية والتي قلصت نشاطاتها بشكل كبير خلال السنوات الماضية وتحويل جزء كبير من مهامه من قبل الضباط إلى وزارة التعليم.

كما استهدفت الخطة التقليص في الهيئات الإدارية التي تتعامل مع النصب التذكارية للقتلى داخل الجيش، كما تدرس الوزارة تخفيض الأموال المخصصة للمتاحف العسكرية التابعة للجيش، في حين سيتم تقليص عدد كبير من الاستشاريين الخارجيين في الوزارة حيث ستصل التقليصات إلى البعثات الكبيرة خارج البلاد والتي تقدر ب30% إضافة إلى تقليص25% من ميزانية السفريات إلى الخارج لهذا العام. 

 وعلى هامش التخفيضات التي أجريت بالفعل فقد تقرر تقليص عدد الذين تستقبلهم الوزارة كل عام عشية عيد الاستقلال إلى ألف مدعو بينما كان في السابق عددهم إلى أربعة أضعاف العام الحالي.

 

انشر عبر