شريط الأخبار

إسرائيل تزود باكستان بشاحنات تزويد الوقود للطائرات

03:14 - 01 تشرين ثاني / فبراير 2012

فلسطين اليوم - القدس المحتلة


كشف تحقيق تلفزيوني خلال برنامج "عوفدا" الذي تبثه القناة التلفزيونية الثانية أن شركة إسرائيلية تزود سلاح الجو الباكستاني بشاحنات تزويد الوقود للطائرات المقاتلة, باعتبار باكستان الدولة الإسلامية الوحيدة التي تمتلك سلاحا نوويا حتى الآن.

بدأ الموضوع عندما اتصل شخص ما بطاقم البرنامج وقال لهم ما مفاده أن مجموعة تعد 11 شاحنة مخصصة لتزويد الطائرات المقاتلة بالوقود والتي يتم تصنيعها في مصنع "هتخوف" بالقرب من الناصرة شقت طريقها إلى ميناء أشدود جنوبي البلاد، في طريقها إلى وجهة غير معلومة.

علما بأن هذه الشاحنات كانت مطلية بألوان عسكرية تعود إلى جيش أجنبي. وأهم ما يميزها هو أن مقودها يقع في الجهة اليمنى، وليس كما هو متبع في غالبية دول العالم، مما يقلص عدد الإمكانيات التي قد تكون واردة، بضمنها باكستان.

في أشدود، صعدت الشاحنات التي يتم بناء هياكلها الأساسية وقمرات السائقين في تركيا على متن سفينة شحن، وشقت البحر باتجاه تركيا، ومن هناك إلى هدفها الأخير.

يذكر أن هذه الشحنة من شاحنات التزويد بالوقود لم تكن الأولى، ولن تكون الأخيرة على ما يبدو.

طاقم البرنامج وصل إلى المصنع وقام بتصوير الشاحنات الرابضة في ساحة المصنع المركزية، كما نجح بالحديث إلى أحد العمال في المصنع، الذي قال –دون علمه بهوية محدثيه أو نواياهم على ما يبدو – إنهم يصنعون خزانات الوقود ويركبونها على مثل هذه الشاحنات بشكل شبه دائم.

بعد ذلك، دخل أفراد طاقم البرنامج إلى موقع الإنترنت الخاص بسلاح الجو الباكستاني، واطلع على قائمة الآليات والمعدات الموجودة في حوزتهم، فوجد صورا لشاحنات مطابقة لتلك التي يتم تصنيعها في المصنع الإسرائيلي.

لكن أهم ما يزيد الموضوع حساسية، بالنسبة لإسرائيل، هو أن باكستان تخوض منذ سنوات طويلة نزاعا سياسيا وعسكريا مع جارتها الهند، التي تعتبر حليفة استراتيجية من حلفاء إسرائيل، والتي ترتبط معها إسرائيل باتفاقيات كبيرة لتزويدها بالصناعات العسكرية.

انشر عبر