شريط الأخبار

تعرضت لهجوم من مصدر واحد

من هاجم مواقع وكالات الأخبار الفلسطينية؟

12:13 - 01 تموز / فبراير 2012

هاكرز
هاكرز

رام الله - فلسطين اليوم

تعرض العديد من المواقع الإلكترونية الإخبارية الفلسطينية لهجوم إلكتروني غير مسبوق ومجهول المصدر منذ ساعات بعد ظهر أمس، ما أجبرها على التوقف.

ويتضح من خلال تصريحات مختلفة لـ"الأيام" أن المواقع تعرضت لهجوم من مصدر واحد عمل على تشغيل أعداد هائلة من الزائرين في الوقت ذاته ما يتسبب بتوقف الموقع الإلكتروني عن العمل.

ومن بين المواقع التي تعرضت لهجوم وكالة الأنباء الفلسطينية(وفا) ووكالة (معا) الإخبارية والموقع الرسمي لحركة (فتح).

وقال علي حسين، رئيس تحرير وكالة (وفا)، لـ"الأيام" بدأ الهجوم في ساعات الظهر وعند الساعة الثالثة بعد الظهر توقف الموقع عن العمل تماما.

وأضاف: هو هجوم من نوع جديد، فعادة يحاول المخترقون الوصول إلى السيرفر، ذاكرة المعلومات، لمحاولة إيقافه عن العمل ولكن في هذه المرة فان الهجوم تمثل بدخول أعداد هائلة من الزائرين المفترضين إلى الموقع، ربما أكثر من نصف مليون في ذات الوقت، ما يتسبب في تعطيل الموقع الإلكتروني.

وتحدث ناصر اللحام، رئيس تحرير وكالة "معا" لـ"الأيام" عن وضع مشابه وجدت فيه وكالة "معا" نفسها فيه منذ ساعات ظهر أمس.

وقال:"انه هجوم الكتروني، بالأصح حرب الكترونية لم نشهدها من قبل، وأضاف: يدخل إلى الموقع أكثر من نصف مليون زائر في الوقت ذاته دون أن يكون بإمكانك تحديد موقع المهاجم فالزائرون من كل أنحاء العالم، من فلسطين ومن إسرائيل ومن الدول العربية والأوروبية والأميركيتين واسيا واستراليا.

وكان خبراء الشبكات الإلكترونية في كل من"وفا"، و"معا" حاولوا منذ ساعات الظهر تحديد موقع المهاجمين ولكن دون فائدة بسبب تعقيد الهجوم.

وعادة ما يتم توجيه الاتهام إلى جهات "إسرائيلية" عندما يدور الحديث عن هجمات الكترونية على مواقع فلسطينية ولكن في هذه المرة فان لا جهة أعلنت أنها تقوم بالهجمات. وفي الهجمات المعتادة يتم الدخول إلى "السيرفر" واستبدال واجهة الصفحة الالكترونية بعبارات تنم عن المهاجمين.

وقال هيثم موسى، مسؤول الشبكة الالكترونية في وكالة "معا" ليس هذا ما حصل معنا وإنما محاولة من أعداد كبيرة جدا من الزوار الدخول في نفس الوقت وذلك بغرض التشويش على الموقع وإيقافه عن العمل بحيث أن من يريد الدخول إلى الموقع يجد أما رسالة انه مشغول جدا بسبب أعداد الزائرين أو انه لا بعمل بالمطلق.

وأضاف موسى: منذ بدء الهجوم حاولنا تلافيه ولكن مع مرور الوقت ازداد الهجوم بحيث توقف الموقع عن العمل بالكامل ونحن نعمل على تحديد مصدر الهجوم وان كانت عملية صعبة ومعقدة للغاية لأن الهجوم مصدره عشرات الدول وليس دولة واحدة.

وتابع سابقاً تعرضنا لهجمات إلكترونية كان بالإمكان السيطرة عليها سريعا ولكن هذه المرة فانه كبير جدا ومعقد جدا ويستلزم جميع الكثير من المعلومات وتحليلها حتى يكون بالإمكان تحديد مصدر الهجوم.

ويؤكد علي حسين على أن الهجوم غير مسبوق.

وقال:"تعرضنا لهجوم في العام 2001 خلال الانتفاضة الثانية وكان مصدر الهجوم جهة إسرائيلية وفي ذلك الوقت تمثل الهجوم بمحاولة اختراق السيرفر،  ولكن يبدو انه مع التطور التقني المعقد فإن الأمور أصبحت أكثر تعقيداً.

انشر عبر