شريط الأخبار

خلال لقاء الأمين العام للجهاد الإسلامي

قائد الثورة:هدف أمريكا في سوريا ضرب المقاومة في المنطقة

11:28 - 01 حزيران / فبراير 2012

الخامنئي وشلح خلال اللقاء
الخامنئي وشلح خلال اللقاء

أكد قائد الثورة الإسلامية أن الهدف الرئيسي لمخطط أمريكا وبعض دول المنطقة في سوريا هو توجيه ضربة إلى جبهة المقاومة لان سوريا تدعم المقاومة الفلسطينية والمقاومة الإسلامية في لبنان .

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن قائد الثورة الإسلامية  السيد علي الخامنئي استقبل عصر  الثلاثاء الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي رمضان عبدالله شلح والوفد المرافق له.

ووصف قائد الثورة الإسلامية , الواقع الراهن في العالم بأنه مؤشر على الضعف المتزايد للغرب وتنامي قدرة العالم الإسلامي في ضوء التطورات التي حدثت في غضون عام والصحوة الإسلامية , مضيفا : إذا التزمت الأمة الإسلامية في مختلف الدول بالجهاد والصمود وحسن الظن بالله , فان النصر الإلهي سيتحقق حتما , مثلما شاهدنا في غضون العام الماضي.

وأوضح قائد الثورة الإسلامية أن التطورات التي حدثت بالمنطقة في العام المنصرم بأنها من بشائر ورعاية ورحمة الله , مضيفا : أن هذه التطورات في أول الطريق وبفضل الله هناك انتصارات أخرى في الطريق.

وأوضح القائد العظمى الخامنئي أن من متطلبات النصر الإلهي , أداء حق الجهاد , مضيفا : أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية وطيلة 32 عاما الماضية اجتازت على الدوام مراحل صعبة وشاقة , وبفضل الله ستواصل كذلك مسيرتها بقوة.

وتطرق  إلى الأوضاع في سوريا , قال : بشأن سوريا , إذا نظرنا بنظرة شاملة إلى التطورات في هذا البلد , فسيتضح تماما مخطط أمريكا بالنسبة لسوريا حيث مع الأسف تشارك بعض الدول الأجنبية ودول المنطقة أيضاً في هذا المخطط الأمريكي.

وأكد قائد الثورة الإسلامية أن الهدف الرئيسي للمخطط الأمريكي في سوريا , يكمن في توجيه ضربة إلى جبهة المقاومة في المنطقة لان سوريا تدعم المقاومة الفلسطينية والمقاومة الإسلامية في لبنان.

وأضاف سماحة الخامنئي : إذا وعدت الحكومة السورية الأمريكيين بان تقطع دعمها عن المقاومة الإسلامية في فلسطين ولبنان , فان جميع القضايا ستحل , وذنب سوريا الوحيد هو دعمها للمقاومة.

وأردف قائلا : أن الأمريكيين وبعض الدول الغربية تريد اخذ الانتقام والثأر من سوريا بسبب هزائمها الأخيرة بالمنطقة ومن بينها مصر وتونس.

وأضاف سماحته : أن موقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية تجاه سوريا , هو دعم اي إصلاحات تصب بمصلحة شعب هذا البلد , ومعارضة تدخل أمريكا والدول التابعة لها , في شؤون سوريا الداخلية.

وأشار قائد الثورة الإسلامية كذلك إلى كلمات أعضاء وفد حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين حول الانجازات العلمية الرائعة والمدهشة التي حققتها إيران , وقال : أن النهضة العلمية في البلاد واسعة وفي جميع المجالات العلمية والتقنية , وفي بعض الحالات أيضا كانت غير قابلة للتصور من قبل العديد من الأشخاص.

وأعرب سماحته العظمى الخامنئي عن أمله في حدوث هذه النهضة العلمية في سائر الدول الإسلامية مثل مصر وتونس وليبيا , لتتمكن من امتلاك قدرات علمية وتقنية متقدمة.

من جانبه قدم الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي بفلسطين رمضان عبدالله شلح في هذا اللقاء تهانيه بمناسبة ذكرى انتصار الثورة الإسلامية , وشرح التطورات في فلسطين وخاصة في قطاع غزة , وقال : أن الصحوة الإسلامية وتطورات المنطقة كانت فرصة سانحة للشعوب المسلمة لاسيما الشعب الفلسطيني , ويجب على الجميع أن يراقب محاولات الأعداء لإثارة الفتن.

وأوضح أن الحضارة الإسلامية بدأت مرة أخرى بالعودة إلى فترة مجدها وازدهارها , وان الجمهورية الإسلامية الإيرانية تتمتع بدور ممتاز وفريد في الارتقاء مجددا بالحضارة الإسلامية , ولهذا السبب فان الاستكبار زاد من ضغوطه على إيران.

كما استعرض الدكتور محمد احد قادة حركة الجهاد الإسلامي بفلسطين في هذا اللقاء , آخر الأوضاع في غزة , واعتبر التطور المذهل الذي حققته الجمهورية الإسلامية الإيرانية على الأصعدة العلمية بأنها مبعث فخر لجميع المسلمين.

انشر عبر