شريط الأخبار

دخول الأسير خضر عدنان للمحكمة ووقفه تضامنية في الأجواء العاصفة بغزة

11:16 - 01 كانون أول / فبراير 2012

غزة - فلسطين اليوم


بدأت قبل ظهر اليوم الأربعاء، جلسة محاكمة القيادي في حركة الجهاد الإسلامي " خضر عدنان والمعتقل في سجون الاحتلال والمضرب عن الطعام منذ 46 يوماً , بقاعة محكمة عوفر , حيث شوهد على كرسي متحرك وفي حالة صحية سيئة للغاية.

وقال مراسلنا :"إن قوات الاحتلال تصر على تثبيت الاعتقال الإداري بحق الشيخ عدنان والذي تحدى الاحتلال, وواصل الإضراب عن الطعام بالرغم من تدهور حالته الصحية.

وفي سياق متصل نظمت مهجة القدس للأسرى وقفه تضامنية تزامناً مع محاكمة الأسير خضر عدنان أمام مفترق السرايا وسط مدينة غزة, متحدين الأجواء العاصفة والماطرة .

ورفع المشاركون في الوقفه صوراً للشيخ عدنان ولافتات تدعو لمزيد من التضامن مع الشيخ عدنان في ظل تدهور حالته الصحية مع دخول إضرابه عن الطعام يومه ال46 على التوالي.

وتجدر الاشارة إلى أن مهجة القدس تنظم بشكل يومي سلسلة من الفعاليات التضامنية مع الشيخ خضر عدنان .

ومن جانبه أفاد نادي الأسير، بأن محكمة الأسير خضر عدنان قد بدأت الساعة الحادية عشرة من صباح اليوم الأربعاء، في سجن عوفر.

وأوضح مدير الدائرة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس، أن الأسير خضر ما زال مضربا عن الطعام منذ 47 يوما، وقد حضر إلى المحكمة على كرسي متحرك، ووفقا لما قاله الأسير فإن وضعه في المستشفى الذي نقل إليه قد أساء لاعتقاله أكثر من السجن، كونه يبقى مقيدا بالسرير وعليه مراقبة شديدة من قبل ثلاثة سجانين، وهو يستصرخ العالم من أجل إنقاذ حياته، ومحاسبة الاحتلال على ما يقوم به وبحق الأسرى.

وقال بولس إن القاضية التي تمثل ملف الأسير خضر عدنان قد احتجت على وجود خمسة محامين يمثلون الأسير، وطلبت منهم أن يختاروا واحدا من بينهم ليمثل الأسير ويدافع عنه.

 وأضاف بولس أن القاضية الإسرائيلية تحدثت مستهزئة من وجود المحامين، إلا أن المحامين في قاعة المحكمة رفضوا ذلك واعتبروه خرقا للقانون، كونهم مدرجين في البروتوكول، وعليه يحق لكل محامي أن يمثل الأسير.

انشر عبر