شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي أطلقت مناشدة لإنقاذه

بعد نقله للمستشفى أمس.. اليوم الاحتلال يحاكم الشيخ خضر عدنان

09:21 - 01 تشرين أول / فبراير 2012

ابنة خضبر عدنان أمام سجن عوفر
ابنة خضبر عدنان أمام سجن عوفر

غزة - فلسطين اليوم

من المقرر، أن يمثل الشيخ خضر عدنان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي والمعتقل في سجون الاحتلال الإسرائيلي ويخوض إضراباً مفتوحاً عن الطعام أمام المحكمة بعد أن تم تأجيلها يوم أول أمس.

وكان محامي مؤسسة مهجة القدس قد أكد أول أمس، أن محكمة عوفر قد أجلت قرار تثبيت الاعتقال الإداري بحق الأسير الشيخ خضر عدنان إلى اليوم الأربعاء.

ولفت المحامي أن وضع الأسير عدنان الصحي في تدهور, بسبب خوضه الإضراب المفتوح عن الطعام لليوم الـ 46 على التوالي منذ اعتقاله يوم السابع عشر من ديسمبر الماضي, واعتماده فقط على السوائل" المياه", وأنه تم إحضاره إلى المحكمة على كرسي متحرك لعدم قدرته على الوقوف.

وكانت إدارة السجون الصهيونية قد نقلت مساء أمس الثلاثاء, الشيخ القائد عدنان من مستشفي سجن الرملة إلى مستشفى " معيانيه هيشوعاه " داخل الأرض المحتلة.

وقد ناشدت حركة الجهاد الإسلامي في بيان وصل "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" نسخة عنه, كل مؤسسات حقوق الإنسان وكل ضمير إنساني حي، التدخل لوقف هذا العنف والعدوان ضد الشيخ المجاهد وإنقاذ حياته.

وحملت الحركة, العدو الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن تدهور حالة الشيخ القائد خضر عدنان الصحية وتهديد حياته.

وأكدت, أن أساليب العدو الإسرائيلي القمعية لن تنال من إرادة الشيخ ولن تكسر هذه الروح الوثابة التي تسكن هذا الجسد الضعيف.

كما حيت حركة الجهاد الإسلامي الشيخ المجاهد خضر عدنان وهو يخوض معركة الإرادة, متعهدة, أن تبذل كل جهد مستطاع من أجل الإفراج عنه.

ومن الجدير ذكره، أن القيادي الشيخ خضر عدنان يدخل الإضراب المفتوح عن الطعام يومه الـ 46، في خطوة غير مسبوقة للتصدي للسياسة الصهيونية وللاعتقال الإداري التي ينتهجها العدو مخالفاً كل القوانين والأعراف التي عرفتها البشرية على مدار

انشر عبر