شريط الأخبار

الاتحاد الإسلامي يواصل المشاركة بالتضامن مع الأسير خضر عدنان

02:58 - 31 حزيران / يناير 2012

فلسطين اليوم - غزة

شارك الاتحاد الإسلامي بكافة لجانه النقابية اليوم الثلاثاء بالوقفة التضامنية مع الشيخ الأسير خضر عدنان والذي ما زال يخوض إضراباً عن الطعام لليوم 45 على التوالي احتجاجاً على سياسة الاعتقال الإداري بحق أبناء الشعب الفلسطيني بالإضافة إلى رفضه للانتهاكات الصهيونية بحق الأسرى أثناء التحقيق،وذلك في خيمة الاعتصام أمام مقر الصليب الأحمر في مدينة غزة.

ومن جهته أشار القيادي في حركة الجهاد الإسلامي ومسئول ملف العمل النقابي الأستاذ المستشار يوسف الحساينة أن هذه المشاركة في الوقفة التضامنية مع الأسير القائد الشيخ خضر عدنان تأتي تأكيداً من الاتحاد ووقوفه بجانب قضية الأسرى بشكل خاص لما قدمه هذا الفارس وهذا البطل الاستثنائي من أنموذج للصبر والمصابرة والمواجهة وهو الأعزل إلا من إرادته وتصميمه في معركة مصير إدارتها بلحمه ودمه وربما حياته.

ووصف الحساينة أن ما يقوم به الشيخ خضر عدنان بالنموذج الفريد من نوعه وانه نموذج يستلهم تضحيات الصحابة رضوان الله عليهم، و تضحيات المجاهدين المخلصين عبر التاريخ، وانه نموذج معركة إرادة ضد إدارة سجان عاتي ظالم مستبد ومتوحش.

وقال الحساينة:"هاهو الشيخ بعد 45 يوماً وهو صامداً لم تغتر عزيمته ولم تكسر إرادته رغم انه بين الحياة والموت، ليقول للأمة أنها معركة حياه أو موت وأنها معركة كسر إرادة بين شعبنا وامتنا من جهة وبين كيان العدو الصهيوني الموغل في الإرهاب من جهة أخري .

ونوه أن الشيخ خضر عدنان يمر 45يوما والمؤسسات الدولية وحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة والمنظمات الدولية لحقوق الإنسان لم تقدم علي خطوة جديدة لوقف إرهاب الدولة الصهيونية لوقف انتهاكات مصلحة السجون.

وطالب مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة علي وجه الخصوص بعقد جلسة طارئة لمجلسها وتشكيل لجنة تحقيق في ممارسات دولة الاحتلال بحق الأسري الفلسطينيين.

وطالب أيضا من منظمة الصليب الأحمر والمنظمات الدولية أن تخرج من صمتها السلبي تجاه ما يجري للأسرى واتجاه ما يتعرض له الشيخ خضر عدنان من إهانات وإهمال قد تؤدي إلي استشهاده.

انشر عبر