شريط الأخبار

شارك فيه طلاب الرابطة الإسلامية

احتجاجات أمام مكاتب الجزيرة و"بي بي سي" بغزة على التقصير في قضية عدنان

01:54 - 31 حزيران / يناير 2012

غزة - فلسطين اليوم

شارك العشرات من طلاب الرابطة الإسلامية الغاضبين في الاعتصام الذي نظمته الرابطة أمام مقر عدد من القنوات الفضائية في مدينة غزة تضامناً مع الشيخ خضر عدنان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي المعتقل في سجون الاحتلال، واحتجاجاً التهميش والتقصير الكبير من قبل وسائل الإعلام لقضية الشيخ المجاهد / خضر عدنان المضرب عن الطعام منذ 45 يوم .

ورفع المشاركون في الاعتصام الذي كان أمام مكاتب (الجزيرة والبي بي سي) في مدينة غزة اللافتات المنددة بتجاهل وسائل الاعلام لقضية الشيخ عدنان، مطالبينهم بإثارة قضيته وتسليط الضوء على معاناته حيث شارفت حياته على الموت نتيجة تواصل اضرابه عن الطعام لأكثر من شهر ونصف.

وأكد منذر عزام أمين سر الرابطة  أن وسائل الإعلام لها دور كبير في إبراز قضية الأسرى والمعتقلين وفضح جرائم الاحتلال , مضيفاً أن الاحتلال لا يكترث لعذابات الأسرى ولا إضرابهم عن طعامهم لذلك يجب فضحهم إعلاميا.

وحول تغطية وسائل الإعلام لقضية الشيخ خضر عدنان أوضح عزام إن وسائل الإعلام لا تثير القضية بشكل قوي وفعال، مشيراً إلي أن الشيخ عدنان وجميع الأسرى يخوضون معركة الأمعاء الخاوية من اجل نيل حقوقهم وإطلاق سراحهم من سجون الاحتلال.

ومن الجدير ذكره أن صحة الشيخ أصبحت في مرحلة الخطر كما أجمع الأطباء اليوم على أن الأسير قد ينهار جسده بعد ثلاثة أيام من عدم تناوله السوائل، وبالتالي فإنهم لن يقوموا بالانتظار خوفا على سلامته، حسب أقوالهم لمحامية نادي الأسير لأن استمراره في ذلك قد يؤدي إلى استشهاده

وفي نهاية الاعتصام سلمت الرابطة الإسلامية وسائل الإعلام رسائل تحثهم على ضرورة متابعة وإبراز قضية الأسرى وجعلها على سلم الأولويات.

انشر عبر