شريط الأخبار

هل ستتأثر غزة برفع سعر البنزين في إسرائيل؟

08:52 - 30 تشرين ثاني / يناير 2012

غزة (خاص) - فلسطين اليوم


من المقرر أن ترفع "إسرائيل" ليلة الثلاثاء الأربعاء سعر لتر البنزين 95 اوكتان خال من الرصاص بنسبة 3:18% ما يعادل 23 اغورة وذلك في محطات التعبئة ذاتية الخدمة ليصبح سعر اليتر 7:46 شيقل.

وفي ظل القرار الإسرائيلي أبدى العديد من المواطنين تخوفه عن إمكانية تأثر غزة بهذا القرار, خاصة وأن أزمة البنزين التي يعاني من نقصه القطاع لا زالت عالقة , وذلك بسبب قلة المحروقات التي تورد إلى قطاع غزة عبر الأنفاق المنتشرة على الشريط الحدودي بين قطاع غزة ومصر .

من جانبه استبعد محمود الشوا رئيس شركات أصحاب البترول في قطاع غزة أن يرتفع سعر البنزين نتيجة ارتفاعه في إسرائيل .

وأوضح الشوا في حديث خاص مع وكالة "فلسطين اليوم الإخبارية" أن البنزين الإسرائيلي غير مستعمل بدرجة كبيرة في قطاع غزة , باستثناء وكالة الغوث والمؤسسات الدولية التي تعتمد على البنزين الإسرائيلي , منوهاً في الوقت ذاته أن تلك المؤسسات في غزة لا تتأثر بالضرائب الإسرائيلية على اسعار المحروقات .

وأشار الشوا إلى أن قطاع غزة يعتمد بالدرجة الأولى على المحروقات الواردة من الجانب المصري عن طريق تهريبها من الأنفاق , مؤكداً أن الكميات التي تدخل القطاع تصل لحوالي 500 الف لتر بنزين وأن شركة الكهرباء بغزة تستهلك منها من 400-450 الف لتر الأمر الذي أدى لوجود أزمة في القطاع .

وقال الشوا في حديثه :"إن محطات الوقود في قطاع غزة تعتمد في الوقت الحالي على المخزون الخاص بكل محطة وذلك لنقص كمية المحروقات الواردة للقطاع " .

وأوضح أن لجنة إدارة الأزمات بالتنسيق ما بين هيئة البترول في غزة والضفة تسعى جاهدة للخروج من الأزمة الراهنة , حيث قامت بتقديم مقترح لترك الأزمة للعرض والطلب , وذلك بسبب ارتفاع تكلفة البنزين المهرب عبر الأنفاق , مشيراً إلى أن أزمة البنزين في مصر أثرت على الكمية المهربة إلى قطاع غزة ".

وأكد الشوا إن القطاع الخاص في غزة قابل أمس رئيس الوزراء في حكومة غزة إسماعيل هنية , لحل مشكلة الضرائب الزائدة التي يعاني منها المواطنون الغزيون , حيث وعد هنية بدراسة الموضوع .

وطالب القطاع الخاص حكومتي غزة ورام الله باعتبار غزة منطقة منكوبة , وان تعفى من الضرائب التي تثقل كاهل المواطنين , وذلك للمساهمة في بناء المجتمع .

انشر عبر