شريط الأخبار

البرغوثي: تونس تقف بحزم مع أسرانا وقضيتنا العادلة

07:06 - 30 آب / يناير 2012

وكالات - فلسطين اليوم

أكدت عقيلة المناضل الأسير مروان البرغوثي فدوى البرغوثي، أن تونس كمجلس تأسيسي، ورئيسا وحكومة وشعبا تولي القضية الفلسطينية كل الرعاية والمساندة والدعم لقضية الأسرى، والبالغ عددهم 4500 أسيرا من بينهم 27 من أعضاء المجلس التشريعي.

وقالت االبرغوثي خلال ندوة عقدتها بتونس العاصمة، اليوم الإثنين، بحضور سفير فلسطين لدى تونس سلمان الهرفي، إن دعوتها من قبل الدكتور مصطفى بن جعفر رئيس المجلس الوطني التأسيسي التونسي واستقبالها من قبل الرئيس التونسي الدكتور محمد المنصف المرزوقي، واجتماعاتها مع منظمات المرأة التونسية، تدلل على مدى الاهتمام البالغ لتونس بقضية شعبنا العادلة، وحرصها على مساندة نضاله في الداخل والخارج بقيادة ممثله الشرعي والوحيد منظمة التحرير الفلسطينية، في سبيل أن ينال كافة حقوقه الوطنية المشروعة وفي مقدمتها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وأضافت أن الرئيس التونسي ورئيس المجلس الوطني التأسيسي التونسي والحكومة التونسية قد وعدوها بالتحرك على مستوى البرلمانيين العرب والدوليين لطرح معاناة قضية الأسرى الفلسطينيين القابعين في سجون الاحتلال، والعمل على تدويل هذه القضية لكافة المنظمات العالمية المعنية بحقوق الإنسان من أجل الإفراج عن الأسرى الذين يتعرضون لممارسات قمعية ولاإنسانية تتنافى مع كافة الأعراف والمواثيق والمعاهدات الدولية والإنسانية.

ونوهت إلى المخاطر التي تتعرض لها مدينة القدس المحتلة بشكل خاص من عمليات تهويد واستيطان وقضم للأراضي وهدم للبيوت، ونزع الهويات من المواطنين المقدسيين لتفريغ المدينة من أهلها الأصليين، موجهة الشكر بالخصوص لتونس على كافة مستوياتها الرسمية والشعبية للدعم المستمر الذي تقدمه لشعب فلسطين.

وكانت البرغوثي أجرت سلسلة لقاءات مع كل من وزيرة المرأة التونسية والجمعيات النسائية المعنية، ورؤساء الكتل البرلمانية في المجلس الوطني التأسيسي التونسي بحضور السيدة محرزية العبيدي النائب الأول لرئيس المجلس الوطني التأسيسي التونسي، حيث تم التأكيد خلال تلك الاجتماعات على الدعم المستمر والمتواصل للقضية الفلسطينية، وللأسرى في سجون الاحتلال.

انشر عبر