شريط الأخبار

شبهه بربان سفينة كونكورديا

رئيس الحزب الجمهوري يثير فضيحة سياسية في أمريكا

03:43 - 30 كانون أول / يناير 2012

الرئيس الأمريكي باراك أوباما
الرئيس الأمريكي باراك أوباما

وكالات - فلسطين اليوم


ثار رئيس الحزب الجمهوري رينس بريبس فضيحة سياسية في الولايات المتحدة بتشبيهه الرئيس باراك أوباما بفرانشيسكو سكيتينو ربان سفينة الرحلات الترفيهية كونكورديا التي غرقت قبل حوالي أسبوعين في إيطاليا.

وفي تعليق على الانتقادات الحادة المتبادلة بين المرشحين الجمهوريين لمنافسة أوباما في الانتخابات الرئاسية في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، أكد بريبس لقناة تلفزيون "سي بي أس" أن الاهتمام سينتقل الآن إلى الرئيس الأمريكي.

وقال "خلال أشهر كل هذا سيصبح من الماضي وسنتحدث عن رباننا سكيتينو أي الرئيس أوباما الذي ترك السفينة في الولايات المتحدة ولم يعد يهتم سوى بحملته بدلا من القيام بوظائفه الرئاسية".

وأمام إصرار المحطة على توضيح تصريحاته، قال بريبس "أسميته الكابتن سكيتينو الربان الذي فر من السفينة في إيطاليا. إنه مثل رئيسنا الذي يهرب من الشعب الأمريكي ولا يقوم بواجبه ويتجول في جميع أنحاء البلاد للقيام بحملته الانتخابية.

وعرف الكابتن سكيتينو في العالم بأنه الربان الذي غادر السفينة كونكورديا متخليا عن ركابها عند غرقها في 13 كانون الثاني/يناير في حادث أدى إلى موت 17 شخصا وفقدان 15 آخرين.

ووصف الحزب الديمقراطي تشبيه أوباما بالربان "بالمشين".

وقالت المسؤولة في الحزب دونا بريزيل إن تصريحات بريبس "خادعة ومشينة ومعيبة.

انشر عبر