شريط الأخبار

الاتحاد الإسلامي يستمر بالتضامن مع الأسير خضر عدنان

03:16 - 30 تموز / يناير 2012

واصل الاتحاد الإسلامي بكافة لجانه النقابية بالوقفة التضامنية مع الشيخ الأسير خضر عدنان حيث قرر الاحتلال الصهيوني تأجيل محاكمته، والذي يخوض إضراباً مفتوحاً عن الطعام لليوم 44 على التوالي في سجون الاحتلال , للأول من فبراير من الشهر القادم نتيجة تردي حالته الصحية.

يشار إلى الأسير عدنان ما زال يخوض إضراباً عن الطعام لليوم 44 على التوالي احتجاجاً على سياسة الاعتقال الإداري بحق أبناء الشعب الفلسطيني بالإضافة إلى رفضه للانتهاكات الصهيونية بحق الأسرى أثناء التحقيق،وذلك في خيمة الاعتصام أمام مقر الصليب الأحمر في مدينة غزة

ومن ناحيته أكد الدكتور هاني حجاج عضو لجنة منتدى طبيب الأسنان الفلسطيني أن "الشيخ عدنان أثبت بصموده وإرادته وثباته بأن عزيمة الشعب الفلسطيني لا تقهر"

وان الشيخ خضر عدنان انتصر في معركة الإرادة على العدو، وقهر جلاديه، وعرى بعزيمته إسرائيل التي تتغني بشعارات الديمقراطية وحقوق الإنسان".وان سلطات الاحتلال تتحمل المسؤولية الكاملة عن حياة الشيخ خضر عدنان

وأشاد حجاج بصلابة الشيخ خضر في صومه عن الطعام ورفضه التعاطي مع أطباء مصلحة السجون لأنه لا يثق بهم بعد ما تلقاه من إهانات من ضباط الأمن، معتبراً أن إضرابه يهدف إلى إلغاء قرار الاعتقال الإداري التعسفي الذي تمارسه إسرائيل. من جانب أخر، دعا المهندس محمود الحطاب نائب مسئول منتدى المهندس

الزراعي الجميع بالوقوف إلى جانب الأسير خضر في إضرابه عن الطعام، الذي أعلن بأنه أطول إضراب فردي في ملف الحركة الأسيرة وانه يستمر منذ 44 يوم علي التوالي. وطالب باستمرار التضامن وإعداد المزيد من الفعاليات التي تحقق أكبر قدر من الضغط. وكما طالب كافة المؤسسات ذات الاختصاص وتحديدا الصليب الأحمر للضغط على الجانب الإسرائيلي من اجل الاستجابة لمطالبه العادلة وذلك من خلال زيارته والوقوف على وضعه، وان الجانب الإسرائيلي يتحمل المسؤولية الكاملة عن حياته .

ويشار أن الاتحاد الإسلامي يشارك منذ أيام بالوقفة التضامنية مع الشيخ عدنان وسيواصل المشاركة التضامنية عبر سلسلة من الفعاليات التضامنية مع الشيخ القائد الأسير خضر عدنان المضرب عن الطعام لليوم 44على التوالي.

انشر عبر