شريط الأخبار

تتضمن الزيارة دول عربية وإسلامية

رزقة:زيارة هنية لقطر ستناقش إنشاء مدينة رياضية بغزة بقيمة 17 مليون دولار

09:24 - 30 تموز / يناير 2012

رئيس الوزراء بغزة اسماعيل هنية
رئيس الوزراء بغزة اسماعيل هنية

غزة - فلسطين اليوم

أكد الدكتور يوسف رزقة المستشار السياسي لرئيس الوزراء بالحكومة الفلسطينية بغزة اسماعيل هنية اليوم الاثنين، أن جولة هنية الخارجية الثانية سوف تشمل قطر وإيران والعديد من الدول العربية والإسلامية لمناقشة قضايا اقتصادية واجتماعية وسياسية تتعلق بالفلسطينيين.

وأوضح رزقة في حديث خاص لمراسلة "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن زيارة هنية لقطر ستناقش إنشاء مدينة رياضية بقيمة 17 مليون دولار في قطاع غزة، طبقاً لما وعد به أمير قطر لرئيس الوزراء في زيارة سابقة لقطر عام 2006.

وأضاف رزقة، أن جولة هنية سوف ستكون استكمالية لجولته الأولى التي شملت مصر وتونس والسودان وتركيا، وتهدف لتحقيق الأهداف السابقة، وستناقش مجموعة من القضايا على المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، كالحصار والتعليم والصحة وإعادة الإعمار للتخفيف عن الشعب الفلسطيني.

ونوه، إلى أن ملفي الاستيطان والقدس سيكون على رأس القضايا التي سيتم مناقشها، لاستنهاض الأمة العربية والإسلامية لنصرة القدس، وتحريرها، مؤكداً أن الزيارة جاءت في وقت مناسب وحساس.

وفي تعقيبه على خبر نقلته صحيفة الحياة اللندنية، بأن طائرة أميرية قطرية في انتظار هنية بمطار العريش لتقله لقطر، نوه رزقة إلى أن السودان قامت في الجولة الأولى بإرسال طائرة رئاسية خاصة لهنية في مطار القاهرة، وفي وقت سابق قامت قطر بالعمل نفسه في عام 2006 حيث أرسلت طائرة أميرية خاصة، ولكن هذه المرة لا يوجد تفاصيل تخص ذلك.

وقال رزقة:"إن جولة هنية الخارجية سوف تصب في مصلحة الوطن الفلسطيني والشعب الفلسطيني بأكمله وليست في مصلحة الحركة".

جدير بالذكر، أن رئيس الوزراء بغزة سيبدأ اليوم الاثنين، جولته الخارجية الثانية له منذ الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة، تشمل عدة دول من بينها قطر وإيران.

وأشار هنية خلال لقائه برجال الأعمال الفلسطينيين بلقاء "الوحدة والمصالحة" الذي نظمه المجلس التنسيقي لمؤسسات القطاع الخاص الأحد إلى ما لمسه من جولته الأخيرة والجولة القادمة التي تبدأ اليوم ابتداءً من قطر.

وأوضح أنه سيبحث ملف الخسائر والأضرار خلال زيارته المقررة إلى الدوحة الثلاثاء مع المسؤولين القطريين.

يُشار إلى أن هنية نظم جولته الخارجية الأولى بداية يناير الماضي حيث زار خلالها زار خلالها مصر وتونس والسودان وتركيا.

وكان هنية قد تلقى في الرابع والعشرين من الشهر الجاري، دعوة رسمية من الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد لزيارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وذلك في إطار جولة هنية الخارجية، المتوقع أن تبدأ نهاية الشهر الجاري.

وقال طاهر النونو، الناطق باسم الحكومة إن رئيس الوزراء تلقى رسالة تضمنت دعوة رسمية من الرئيس الإيراني لزيارة طهران.

وذكر أن الرسالة انطوت على التهنئة بمناسبة حلول ذكرى انتصار المقاومة في حرب الفرقان على الكيان الصهيوني.

انشر عبر