شريط الأخبار

دائرة العمل النسائي.. نشاط متجدد في عام جديد

07:25 - 28 حزيران / يناير 2012

غزة - فلسطين اليوم

في إطار سعيها الدءوب من أجل خلق جبهة ثقافية و متطورة دينيا و عملياً و عقائدياً، واصلت دائرة العمل النسائي الإطار النقابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين نشاطاتها المختلفة و المتنوعة، حيث أشرفت على عدة فعاليات على مختلف الصعد و المستويات على الساحة الفلسطينية

حيث استهلت الدائرة نشاطاتها لهذا العام بتنظيم احتفال لإحياء الذكرى الثالثة للحرب الأخيرة على القطاع, والتي خلفت آلاف الشهداء والجرحى.

وحضر الحفل كل من مسئول اللجنة التنظيمية في الحركة أبو طارق المدلل, ومسئول اللجنة التنظيمية في الإقليم أبو حازم بدر, ومسئول ملف التنسيق بين الحركة والفصائل الفلسطينية أبو القسام عزيز, ومنسقة العمل النسائي في القطاع انتصار العجرمي, ومنسق الدائرة في الإقليم أبو أحمد عليان, ومسئولة الدائرة في الإقليم نهيل الحساسنة, بالإضافة إلى لفيف من نساء الإقليم.

وأكد المدلل خلال كلمة ألقاها في الحفل على صمود الشعب الفلسطيني في وجه جميع محاولات الاحتلال لكسر إرادته, وتهويد أرضه, وتهجيره منها, مبينًا أنه رغم تفوق الاحتلال عسكريًا في الحرب إلا أنه تجرع الهزيمة على أيدي المؤمنين بربهم وقضيتهم.

وأشار المدلل إلى أن دماء الشهداء والجرحى التي روت تراب فلسطين لم تذهب هباءً, بل كانت ثمنًا للنصر على الأعداء, مجددًا العهد بالثأر لهم, مؤكدًا على أن خيار المقاومة لتحرير فلسطين.

ودعا الفصائل الفلسطينية للمصالحة العاجلة, مبينًا أن الوحدة أهم خطوة في طريق التحرر من الاحتلال, مطالبًا الشعب الفلسطيني بالصبر, والثبات على خيار المقاومة.

إلى ذلك شاركت و لا تزال الدائرة في إقليم غزة  بالاعتصام المتواصل و الذي تنظمه مهجة القدس أمام الصليب الأحمر بغزة لمناصرة الأسير القائد / خضر عدنان الذي يخوض اضراباً مفتوحا عن الطعام في سجون الاحتلال احتجاجاً على الممارسات الصهيونية بحق الأسرى و الأسيرات في المعتقلات الصهيونية

و في المنطقة الوسطى، نظمت الدائرة حفلا تكريميا على شرف ذكرى المولد النبوي الشريف، و ذلك في مسجد الشهيد سيد قطب في مخيم النصيرات، حيث كرمت الدائرة عدداً كبيرا من الأخوات العاملات فيها

 وحضر الحفل كلا من مسئول ملف الدائرة في قطاع غزة الأستاذ وليد حلس، أبو يحيى ومنسق دائرة العمل النسائي في المنطقة الوسطى، أبو عمر أبو عبد لله  بالإضافة إلى مسؤولات المناطق و عدد كبير من الأخوات العاملات والمناصرات في المنطقة.

و من جهته، أثنى الأستاذ حلس على أداء الأخوات في دائرة العمل النسائي برآسة الأخت أم راغب العطار مسئولة الدائرة في المنطقة الوسطى، و بارك جهودهم، مؤكدا أن المرأة لها دور عظيم و فعال في إدارة شؤون المجتمع، كيف لا وأن الإسلام كرمها وقدرها  ومنحها كافة حقوقها و أعطاها واجباتها الإسلامية.

وأشار أبو يحيى خلال كلمته إلى  برنامج د. فتحي الشقاقى الذي أوصى بالمرأة و أكد دوما على أهمية تفعيل دورها المركزي في المجتمع الفلسطيني و المسلم، و لا سيما وأنها شقيقة الرجل تزاحمه ميادين العمل و الجهاد حتى أصبحت شهيدة و أسيرة و تعد الأجيال لقيادة المرحلة

من جهتها اعتبرت الناطقة الإعلامية باسم الدائرة في قطاع غزة، ميرفت الشريف ان هذه النشاطات تأتي اضافة الى ما قدمته الدائرة خلال الأعوام الماضية في إطار السعي و الجهد المتواصل من اجل ابقاء جذوة التفاعل بينها و بين شرائح المجتمع بكل أطيافه و على جميع الأصعدة

و أضافت أن الدائرة تعكف على تنظيم مزيد من الفعاليات و النشاطات المختلفة و النوعية في مسيرة المرأة المسلمة و المجاهدة في خدمة إسلامها و وطنها خلال الفترة القادمة.

انشر عبر