شريط الأخبار

المجدلاوي يدعو الشارع للضغط على طرفي الانقسام لتحقيق المصالحة

05:15 - 28 حزيران / يناير 2012

النائب جميل المجدلاوي
النائب جميل المجدلاوي

فلسطين اليوم - غزة

أكد النائب جميل المجدلاوي عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أن الإجماع الوطني تحقق خلال جلسات الحوار التي شهدتها القاهرة في كانون أول الماضي، على أن يكون 31/1 الجاري الموعد النهائي لتشكيل حكومة التوافق الوطني.

وقال المجدلاوي في بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة منه، انه وبالرغم من هذا الإجماع إلا أننا لم نلمس أية خطوات جدية نحو تشكيل الحكومة العتيدة المنتظرة، وبدلاً من ذلك فقد لمسنا قرارات وإعلانات وممارسات من حكومتي الضفة وغزة تؤشر إلى استمرار عمل حكومتي الانقسام إلى أجل غير مسمى.

ودعا المجدلاوي الرئيس محمود عباس بأن يتحمل مسؤوليته القيادية الأولى، بعد أن انعقد له في الحوار الشامل عقد الإقرار برئاسته للسلطة والمنظمة من الجميع، والإعلان عن اسم رئيس الحكومة المكلف بعد أن يقوم بالمشاورات المطلوبة لتحقيق التوافق الوطني، ليبدأ رئيس الحكومة المكلف بإجراء مشاورات لتشكيل الحكومة.

وشدد المجدلاوي أن خطوة تسمية رئيس الحكومة قبل أول شباط – فبراير - القادم تشكل الحد الأدنى الذي يمكن قبوله من الرئيس أبو مازن ومن كل القيادات الفلسطينية منفردة ومجتمعة لتأكيد جدية التوجه نحو المصالحة المنشودة واستعادة الوحدة الوطنية.

ودعا المجدلاوي جماهير الشعب الفلسطيني لممارسة الضغط المطلوب على طرفي الانقسام وعلى كل أطراف ومكونات النظام السياسي الفلسطيني لإغلاق صفحة الانقسام الذي يعطل طاقات الشعب الفلسطيني، ويضعف الشعب والمقاومة والمفاوضات لصالح الاحتلال، مهما كانت ذرائع ونوايا أطراف هذا الانقسام.

ودعا لفتح صفحة جديدة للوحدة الوطنية، مشددا أنها الركيزة الأولى والأساس لأي برنامج كفاحي جاد.

انشر عبر