شريط الأخبار

في اجتماعهم المنعقد في القاهرة اليوم

دائرة اللاجئين بحماس تطالب الدول المضيفة للاجئين بكسر الحصار عن غزة

12:05 - 28 تموز / يناير 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكدت دائرة شؤون اللاجئين في حركة المقاومة الإسلامية حماس، , بأن حصول الفلسطيني على أية جنسية ثانية لن يثنيه عن حقه في العودة والمواطنة في موطنه الأصلي من فلسطين.

ودعت الدائرة، في بيان صحفي أصدرته اليوم السبت، بمناسبة انعقاد مؤتمر المشرفين على شؤون اللاجئين الفلسطينيين في الدول العربية المضيفة في القاهرة، الدول العربية المضيفة للاجئين الفلسطينيين التأكد على ضرورة التزام الأونروا التام بالاسم الرسمي لها الذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة في قرارها رقم 302 لعام 1949م (وكالة الأمم المتحدة لإغاثة اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى وتشغيلهم).

وأشار البيان إلى أن هذا المؤتمر يأتي في ظل مساعي دولية تقودها الإدارة الأمريكية والكيان الصهيوني لتصفية قضية اللاجئين الفلسطينيين، من خلال تقليص المساعدات المقدمة للأونروا, ومن خلال الحلول السياسية الرامية إلى بحث موضوع التعويض بديلاً عن العودة, ومن خلال ممارسة الضغوط على بعض الدول العربية لتوطين اللاجئين فيها.

وأضافت شؤون اللاجئين في بيانها: (من المعيب أن يستمر الحصار الصهيوني على قطاع غزة، ولا سيما في ظل الربيع العربي, ولذلك ندعو الدول العربية الشقيقة المضيفة للاجئين أن تبادر بكسر هذا الحصار غير القانوني وغير الأخلاقي), وذلك في إشارة لرضوخ حوالي مليون ومائتي ألف لاجئ فلسطيني هم لاجئو قطاع غزة للحصار المفروض عليه من الكيان الصهيوني.

واختتم البيان بدعوة موجهة لجامعة الدول العربية بضرورة أن تضطلع بدورها لتوفير الحماية والعيش الكريم للفلسطينيين في العراق, والسماح لمن يرغب منهم في مغادرة العراق باللجوء إلى الأردن، الذي –بحد وصف البيان- لم يضق ذرعاً بمئات آلاف الفلسطينيين الذين رحب بهم في أوائل التسعينات، فهل يضيق ذرعاً ببضعة مئات من المنكوبين اللائذين بحمايته.

انشر عبر