شريط الأخبار

أمريكا غاضبة من مصر وتهددها

09:16 - 28 كانون أول / يناير 2012

اوباما
اوباما

غزة - فلسطين اليوم


سادت حالة من الغضب الشديد في الأوساط السياسية الأمريكية‏,‏ بعد قرار منع ستة مواطنين أمريكيين يعملون في منظمات مدنية أمريكية في مصر تمولها الولايات المتحدة من مغادرة القاهرة‏.

ووصل الأمر إلي درجة أن ساسة أمريكيين بارزين طالبوا المجلس الأعلي للقوات المسلحة في مصر بوقف ما سموه بـتعريض حياة الأمريكيين للخطر. وقالت فيكتوريا نولاند المتحدثة بإسم وزارة الخارجية الأمريكية: نحث حكومة مصر علي رفع هذه القيود علي الفور والسماح لهؤلاء الأشخاص بالمجيء إلي وطنهم في أقرب وقت ممكن.

وأضافت:نحاول تحقيق إطلاق حريتهم للسفر في أقرب وقت ممكن, ويحدونا الأمل أن يمكننا حل هذا الأمر في الأيام المقبلة.

ومن جانبه, أعرب جون ماكين السيناتور الجمهوري البارز الذي يرأس المعهد الجمهوري الدولي عن الانزعاج والغضب مما سماه بـتحول جديد مثير للقلق يشمل حظر سفر سام لحود مدير مكتب المعهد في مصر ونجل وزير النقل الأمريكي راي لحود, علي حد قوله.

وقال ماكين: أدعو الحكومة المصرية والمجلس الأعلي للقوات المسلحة إلي وقف المضايقات والتحقيقات غير المبررة مع المنظمات غير الحكومية الأمريكية العاملة في مصر.

وأضاف: تصاعدت هذه الأزمة لدرجة أنها تعرض الآن حياة مواطنين أمريكيين للخطر, وقد تتسبب في انتكاسة لعلاقة المشاركة طويلة الأمد بين الولايات المتحدة ومصر.

ورفض مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية لحقوق الانسان مايكل بوسنر الذي يزور القاهرة التعليق علي حظر السفر الذي قال بعض مسئولي المنظمات غير الحكومية إن المسئولين المصريين لم يؤكدوه كتابيا بعد, وفيما يتعلق بالنزاع بشأن تسجيل المنظمات غير الحكومية بشكل عام, حث بوسنر الحكومة المصرية علي إصلاح هذا الوضع.

وأشار إلي أن الإفراج عن المساعدات لمصر يتوقف علي الكونجرس, حيث يرفض كثيرون الإجراءات المصرية ضد المنظمات غير الحكومية والذي ينتظر تقارير وزارة الخارجية قبل التصويت.

وقال بوسنر: قضية المنظمات غير الحكومية هي جزء كبير من حزمة المساعدات, وكما تعرفون, فهناك اهتمام كبير في الكونجرس بالقيود المفروضة علي المنظمات غير الحكومية.

وأضاف: لذلك نشارك في محاولة التشجيع علي تحقيق تقدم بشأن هذه المسألة.

وفي غضون ذلك, وصف مسئولون في المعهد الجمهوري الدولي والمعهد الوطني الديمقراطي احتجاز سام لحود ابن وزير النقل الأمريكي راي لحود بالإضافة إلي موظفين أجانب آخرين في المؤسستين بأنه احتجاز فعلي.

ومن جانبه, قال سام لحود إن قاضيا اتهمه هو وثلاثة من العاملين في المعهد الجمهوري الدولي بإدارة منظمة أهلية غير مسجلة, وبأنهم يتقاضون أجرا من منظمة غير مسجلة, وهي اتهامات قد تصل عقوبتها إلي السجن خمس سنوات.

انشر عبر