شريط الأخبار

تعتبر أنه

الولايات المتحدة تشتكي مفتي القدس للسلطة

09:05 - 28 حزيران / يناير 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

اشتكت الولايات المتحدة الأمريكية مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين إلى قيادة السلطة الفلسطينية رغم توضيحات المفتي بأن تصريحاته في احد الاحتفالات أخرجت من سياقها وانه يتعرض لحملة ظالمة من الحكومة الإسرائيلية.

وقالت الناطقة بلسان وزارة الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند"لقد شاهدنا في التقارير الصحفية ، وشاهدنا شريط فيديو لتصريحات المفتي.. في حين أن المفتي يدعي أن تصريحاته أخرجت من سياقها، بصراحة ، فإنها في أي سياق، يرثى لها وهي، في رأينا، تحريض، ونحن ندينها بأشد العبارات الممكنة".

وأضافت:"لقد أثرنا مخاوفنا حول هذا الموضوع مع المستويات العليا في السلطة الفلسطينية " منوهة إلى أن ذلك تم من خلال القنصلية الأمريكية في القدس.

وقد عمدت منظمة"مراقبة الإعلام الفلسطيني" اليمينية الإسرائيلية إلى بث مقطع من كلمة للشيخ حسين في احد الاحتفالات بذكرى انطلاق الثورة الفلسطينية قبل أيام تضمنته بعبارات لم ترد على لسان المفتي مثل "أبناء القردة والخنازير".

المقطع الذي اقتطع من كلمة بثت على فضائية "فلسطين" يظهر فيها الشيخ حسين وهو يتحدث عن حديث نبوي شريف بقوله "في صحيح الحديث وفي الصحيحين يقول لنا البخاري ومسلم: لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا اليهود، فيختبئ اليهودي وراء الحجر والشجر، فينادي الحجر أو الشجر يا مسلم يا عبد الله هذا يهودي ورائي تعال فاقتله، الا شجر الغرقد، ولذلك فليس غريبا أن ترى الغرقد يحيط بالمستوطنات ويحيط بالمستعمرات".

واعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن "الإدلاء بمثل هذه التفوهات يعدّ جريمة خطيرة للغاية "مشيراً إلى انه أوعز إلى المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية يهودا فاينشتاين بفتح تحقيق جنائي ضد الشيخ حسين بسبب ما اسماه" التفوهات اللاسامية التي أدلى بها"وهو ما تم فعلا لاحقا

ورفض الشيخ حسين هذه الحملة الإسرائيلية مشددا على انه "جرى تحريف واضح لما قلته، كما انني لم ادع الى القتل كما يزعمون" واضاف: "ما قلته هو حديث نبوي صحيح جاء في سياق الحديث عن علامات الساعة وبالتالي فانا لم احرض ولم ادع الى القتل".

انشر عبر