شريط الأخبار

مسؤول أممي يطالب "إسرائيل" بالوقف الفوري لهدم منازل الفلسطينيين

08:52 - 28 تموز / يناير 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

طالب منسق الأمم المتحدة للأعمال الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة، ماكسويل جيلارد، إسرائيل بوضع حد فوري لعمليات تدمير المنازل والتي شهدت زيادة كبيرة العام الماضي، وأرغمت أكثر من ألف فلسطيني على مغادرة منازلهم.

وقال، في بيان صحفي أوردته وكالة أنباء الشرق الأوسط فجر اليوم السبت، إن إسرائيل وبصفتها قوة احتلال، تتحمل مسؤولية أساسية في حماية السكان المدنيين الفلسطينيين الخاضعين لسيطرتها وضمان كرامتهم وسلامتهم، وإن الدمار الواسع للمنازل وسبل المعيشة لا يتوافق مع تلك المسؤولية أو المبادئ الإنسانية.

وأوضح البيان أنه أثناء زيارة قام بها جيلارد إلى قرية عناتا قرب القدس حيث تم تدمير سبعة منازل لفلسطينيين، أبلغ أن جرافات وجنودا وصلوا ليلة 23 من الشهر الجاري وطردوا 52 شخصا بينهم 29 طفلا من منازلهم التي جرى تدميرها لاحقا.

وقال: تأتي الزيارة عقب إطلاق مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية لتقرير حول الهدم والنزوح القسري في الأرض الفلسطينية المحتلة، أشار إلى تدمير ما يقرب

من 622 منزلا لعائلات فلسطينية ما أرغم حوالي ألف و100 شخص، نصفهم من الأطفال، على الرحيل، في حين أن عشرات الآلاف الآخرين مهددون بمواجهة المصير نفسه.

ومن المقرر أن يزور الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الأراضي الفلسطينية وإسرائيل الأسبوع المقبل لتشجيع استئناف عملية السلام.

انشر عبر