شريط الأخبار

"السجاد والموكيت" أسبابٌ للإصابة بالربو والحساسية!

06:53 - 27 تشرين أول / يناير 2012

فلسطين اليوم - وكالات

حذر الدكتور زاهر انشاصي اختصاصي الأنف والأذن والحنجرة من الطفيليات التي قد تنتشر في السجاد و"الموكيت" عاداً إياهما أحد أهم أسباب الإصابة بالأزمة الصدرية الحادة والربو الشعبي وأعراض الحساسية الأخرى.

وأضاف:"التنظيف والتطهير للسجاد و"الموكيت" غير مجديان فهما لا يساعدان كثيراً على التخلص من الطفيليات الدقيقة والتي تترعرع في أجواء الرطوبة ولا تُرى بالعين المجردة"، إذ تدخل عن طريق الغبار إلى الجهاز التنفسي وتؤدي للاختناق، خاصة لمن لديه أعراض الإصابة بالحساسية، حسب د. انشاصي.

وينصح بضرورة تهوية المنزل يومياً ووضع الفرش في الشمس فترات زمنية معقولة، لطرد الرطوبة التي تعد العامل المثالي لتكاثر الطفيليات.

وأفاد أن هناك أشياء تؤثر سلباً على مرضى السدة الرئوية والربو الشعبي مثل تربية الحيوانات بالمنزل، والأدخنة المتصاعدة من المطبخ والتدخين وأشياء أخرى.

انشر عبر