شريط الأخبار

العدو يريد أن يعيد الكرة مرة أخرى

القيادي المدلل: القنابل الفسفورية انتهاك لحقوق الإنسان ولن ترهب شعبنا

03:04 - 27 تموز / يناير 2012

الفسفور الأبيض
الفسفور الأبيض

غزة (خاص) - فلسطين اليوم

قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل :"أن القرار الصهيوني باستعمال القنابل الفسفورية ضد أبناء شعبنا الفلسطيني يكشف عن الوجه الحقيقي للعدو الصهيوني الذي يقوم بجرائمه الممنهجة ضد أبناء شعبنا الفلسطيني مستخدماً كل الأنواع المحرمة دولياً.

وأكد القيادي  المدلل في تصريح خاص لـ"فلسطين اليوم الإخبارية" اليوم الجمعة, أن الاحتلال الإسرائيلي يستخدم كل الوسائل الفتاكة ضد شعبنا الفلسطيني ضارباً بعرض الحائط كل المواثيق الدولية ومواقف حقوق الإنسان التي تدافع عن الإنسانية.

ومن الجدير ذكره أن الاحتلال الإسرائيلي استخدم الفسفور الأبيض المحرم دولياً ضد أبناء شعبنا الفلسطيني خلال الحرب الصهيونية الأخيرة على قطاع غزة أواخر عام 2008- 2009 وأدى إلى استشهاد العشرات من المواطنين وإعاقة الميئات منهم.

وأضاف القيادي المدلل, نحن نقول للمجالس الحقوقية والدولية ها هي الإنسانية في فلسطين تنتهك بحق أبناء شعبنا, مشيراً, إلى أن العدو يريد إعادة ما قام به أواخر عام 2008.

وشدد, على أن الاحتلال الصهيوني يهدف من خلال هذه التصريحات إلى كسر إرادة شعبنا, مؤكداً, أن العدو لا يستطيع إرهاب أو كسر إرادة شعبنا ومقاومته.

وأمضي يقول, الشعب الفلسطيني كله مشاريع شهادة ولا يهمه ما يستعله الاحتلال الصهيوني لأنه يدرك أن الحرب مع العدو الصهيوني طويلة ومفتوحة, مؤكداً, أنه لا يمكن أن يوجع الاحتلال إلا المقاومة وصواريخها.

وكانت مصادر صحفية عبرية، كشفت النقاب عن أوامر عسكرية أصدرها جيش الاحتلال مؤخرا،ً تقضي باستخدام قنابل الفسفور الأبيض المحرمة دولياً، في أي عملية عسكرية مقبلة ضد قطاع غزة، متجاهلاً بذلك الانتقادات الدولية التي واجهها جرّاء استخدامه هذه القنابل بكثافة خلال الحرب الأخيرة على غزة، ممّا أدى في حينه إلى مقتل عشرات الفلسطينيين وإحداث أضرار بيئية خطيرة.

انشر عبر