شريط الأخبار

باكستان تحرق كميات كبيرة من المخدرات بمناسبة اليوم العالمى للجمارك

07:35 - 26 حزيران / يناير 2012

فلسطين اليوم - وكالات

أضرم مسئولو جمارك باكستانيون النار فى كمية كبيرة من المخدرات والكحول اليوم، الخميس، إحياء ليوم الجمارك العالمى.

وقال مسئولو الجمارك إن هذه المواد تمت مصادرتها خلال العام الماضى أثناء محاولة تهريبها إلى أو عبر باكستان، وأضافوا أنه تم تدمير 300 كيلوجرام هيروين، و1290 كيلوجرامًا من الماريجوانا، و428 زجاجة خمر، و343 علبة جعة.

ولم يكشف المسئولون عن قيمة المخدرات، لكنهم قالوا إن قيمتها كبيرة جدا فى الأسواق العالمية.

وقال مسئولو الجمارك إن لديهم كمية مشابهة من الهيروين والماريجوانا داخل مستودعات الجمارك وسوف يتم تدميرها أيضًا.

فى الوقت نفسه أقر مفتش الجمارك جاويد غانى إن إدارة الجمارك فى باكستان تواجه معركة شرسة، وقال "الحدود غير مؤمنة تمامًا، بل ولدينا جيوب حدودية كثيرة، وليست لدينا القوة الكافية لغلق كامل الحدود".

جدير بالذكر أن باكستان تعتبر من أشهر الطرق التى يستخدمها مهربو المخدرات لنقل هذه المواد من أفغانستان الحبيسة إلى كل من أوروبا وأفريقيا وشرق آسيا، حتى أن مهربى المخدرات يطلقون على الطريق من أفغانستان إلى باكستان ثم إيران فى الشرق اسم "الطريق الذهبى" نظرًا لكمية الأموال الضخمة التى يمكن أن يحصلوا عليها من بيع الهيروين فى الأسواق العالمية.

وتنتج أفغانستان نحو 90% من الأفيون فى العالم، وهو المكون الخام للهيروين، ويقول مكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة إن أكثر من 40% من الأفيون الأفغانى يمر عبر باكستان.

يشار إلى أن احتفال تدمير المخدرات الذى جرى اليوم، الخميس، فى نقطة نيلام الجمركية، الواقعة على بحر العرب، على مشارف كراتشى، جاء إحياء للذكرى الثلاثين ليوم الجمارك العالمى، والذى تنظمه منظمة الجمارك العالمية.

انشر عبر