شريط الأخبار

صالح في طريقه للولايات المتحدة

09:56 - 23 حزيران / يناير 2012

الجزيرة نت - فلسطين اليوم

توجه الرئيس اليمني علي عبد الله صالح اليوم الاثنين إلى الولايات المتحدة في رحلة قالت وزارة الخارجية الأميركية إنها مخصصة للعلاج الطبي. ويأتي ذلك بينما طالب عسكريون يمنيون خلال اعتصام لهم بإقالة اللواء محمد صالح الأحمر، كما أرسلت تعزيزات عسكرية لبلدة بجنوب شرق صنعاء.  

وقد أكدت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) "نبا المغادرة، وقالت إنه سيتابع علاجه من الإصابة التي ألمت به على خلفية الهجوم على قصره الرئاسي في يونيو/حزيران الماضي". ونقلت الوكالة عن صالح قوله "إن شاء الله سأذهب للعلاج في الولايات المتحدة الأميركية وأعود إلى صنعاء رئيسا للمؤتمر الشعبي العام".  

ووصل صالح -الذي حكم 33 عاما- مساء أمس الأحد إلى سلطنة عمان مصحوبا بعائلته بعد أن نقل سلطاته إلى نائبه عبد ربه منصور هادي مقابل منحه الحصانة تنفيذا لـالمبادرة الخليجية لحل الأزمة على أمل إنهاء أزمة سياسية وأمنية استمرت أكثر من 11 شهرا وقتل وجرح فيها الآلاف.

وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية أمس أنها وافقت على طلب الرئيس اليمني بالسفر إلى الولايات المتحدة، مشددة على أن الغرض الوحيد من الزيارة هو الخضوع للعلاج الطبي، وقالت إنها تتوقع أن يمكث لفترة محدودة وفقا للمدة التي يستلزمها علاجه.

وبالتزامن مع هذه الموافقة اتصل جون برينان -مستشار الرئيس الأميركي لمكافحة الإرهاب- مساء أمس هاتفيا بمنصور هادي وأبلغه تهاني الرئيس باراك أوباما بتطبيق ما سماها إجراءات نقل السلطة في اليمن.

وأشارت وكالة سبأ التي أوردت الخبر إلى أن المسؤول الأميركي أبلغ منصور هادي أيضا تأكيد أوباما أن الولايات المتحدة ستقدم مساعدة سياسية واقتصادية حتى يخرج اليمن من أزمته، وأضاف أن التعاون بين البلدين سيشمل كذلك مجال مكافحة الإرهاب.

انشر عبر