شريط الأخبار

إذاعة القدس التعليمية تنطلق من قطاع غزة

02:20 - 23 تموز / يناير 2012

إذاعة القدس التعليمية
إذاعة القدس التعليمية

غزة - فلسطين اليوم

انطلقت إذاعة القدس التعليمية من قطاع غزة عبر "الأف أم" في ظل عدم وجود إذاعات متخصصة موجهة للمواطن الفلسطيني تناقش وتتناول همومه اليومية والحياتية العادية كانت إذاعة القدس التعليمية.

وقال المدير العام لإذاعة القدس التعليمية أبو إبراهيم :"إنه ومنذ فترة طويلة تم إعداد طاقم إذاعة القدس التعليمية من اجل أن تكون إضافة نوعية في الإعلام الفلسطينية، وليس لإكمال عدد الإذاعات في قطاع غزة، مشيراً, إلى أن الإذاعة تسعى إلى تقديم الإفادة لفئة الشعب الفلسطيني وخصوصاً فئة الشباب، على مستوى التربية والتعليم والثقافة والارتقاء بالمجتمع.

وأضاف أبو إبراهيم، أن برامج الإذاعة ستكون متخصصة بمجملها تهدف إلى برامج تعليمية محضة تهتم بطلاب الثانوية العامة خصوصاً لأهمية هذه المرحلة، كما سيكون هناك برامج تربوية على مستوى النشء الفلسطيني، بدءاً من رياض التعليم وحتى مرحلة الجامعة

وتابع أبو إبراهيم أن بعض البرامج سوف تحاكي وتلامس هموم الطالب والمواطن الفلسطيني، متمنياً في الوقت ذاته التوفيق بأن تكون الإذاعة إضافة نوعية تخدم كافة شرائح المجتمع يقدم كل ما هو خير ومفيد لأبناء الشعب الفلسطيني 

من جهته أكد الأستاذ إبراهيم إسماعيل الحلبي مدير مركز القسام الثقافي أن ما قام به طاقم إذاعة القدس التعليمي هو إنجاز عظيم واستغلال طيب في ظل تقدم التكنولوجيا، مشيراً إلى أن الإذاعة سوف توفر جهد كبير وضخم على الطلاب في تحصيل المادة التعليمية لكافة المراحل المختلفة 

وأكد الحلبي أن جهد ومساعي إذاعة القدس التعليمية سوف تكون سبب في رفع المستوى التعليمي للقطاعات المختلفة لأبناء شعبنا ، وستكون حلقة قوية جداً من ضمن حلقات الجهود المبذولة لإنجاح الطلبة وتحصيلهم المتميز، متمنياً للإذاعة كل توفيق وخير وكل سداد من أجل إرسال الرسالة للطلاب للمواطن الفلسطيني  

ومن خلال عدة لقاءات مع طلاب المرحلة الابتدائية أبدوا ارتياحهم لفكرة الإذاعة وخصوصاً لأنها تقدم برامج نوعية ترفع من مستواهم وتحصيلهم التعليمي، متمنين التقدم والازدهار للإذاعة وأن يمكنها الله تعالى من تحقيق أهدافها تجاه الشعب الفلسطيني

طاقم الإذاعة من مقدمين ومعدين وحتى مهندسين تعهدوا على أنفسهم بأن يقدموا ما لديهم من أجل خدمة أبناء الشعب الفلسطيني للارتقاء به دوما على أعلى المستويات وليكون هو الواجهة الحقيقية المشرفة أمام الدول العربية وحتى الأجنبية.

انشر عبر