شريط الأخبار

الخضوري تعتصم أيضاً

تصاعد الأزمة في جامعة بيت لحم وحل الخلاف مع الطلبة ببيرزيت

12:27 - 23 حزيران / يناير 2012

رام الله - فلسطين اليوم

بعد ثلاث أيام على الأزمة التي اندلعت في جامعة بيرزيت، القريبة من رام الله وسط الضفة، توصلت الإدارة إلى حل توافقي مع الطلبة، الذي اعتصموا لأيام في مبنى الإدارة.

وكانت الأزمة قد بدأت حينما سيطر عدد من الطلبة على مقر رئاسة الجامعة يوم الأربعاء الفائت احتجاجاً على رفع الإقساط من جهة، و فصل عدد من الطلبة من جهة أخرى.

وفي اليوم الثاني، انضمت جامعة بيت لحم إلى الاحتجاج ضد إدارتها بسبب ارتفاع الإقساط وعدم تمكن الطلبة من دفعها، قام عدد من الطلبة بالاعتصام في حرم الجامعة مع الإعلان عن إضرابا مفتوحا عن الطعام.

واليوم الاثنين، أعلن مجلس الطلبة في كلية الخضوري في طولكرم، شمال الضفة، اعتزامهم تنظيم اعتصام سلمي أولى احتجاجا على الإضرابات التي يقوم بها طاقم الأكاديمي للكلية و التي حالت، حتى الآن دون إنهاء فصلهم الدراسي و البدء بفصل أخر على غرار كافة الجامعات.

بيرزيت.. انتظام الدوام

وكانت الأزمة في جامعة بيرزيت بدأت يوم الأربعاء الفائت حيث أعتصم ثمانية طلبة داخل مبنى إدارة الجامعة، يساندهم العشرات على بواباتها، طلبا لمجموعة من الطالب الأكاديمية و المالية.

وبعد خمس أيام على الأزمة، و بعد تدخل النقابة و عدد من أعضاء المجلس التشريعي في رام الله، و محافظة المدينة توصلت إدارة الجامعة لحل توافقي يضمن مطالب مالية للطلبة، مع التشديد على الرافض للاستجابة لمطالب "أكاديمية" قالت الإدارة إنها ستحط من مكانة الجامعة في حال الاستجابة لها.

وكان الطلبة المعتصمون طالبو بوقف فصل الطلبة الذين رسبوا في أحد المساقات لثلاث مرات متتالية وكذلك الموافقة على تغيير بعض الأنظمة والقوانين داخل الجامعة.

يقول مساعد رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية و المالية عادل الزاغة أن الحوار مع مجلس الطلبة سيستمر لمناقشة قضايا الطلبة المتعثرة أمورهم ماليا و أكاديميا لإيجاد الحلول لها.

وتابع الزاغة إلى أن إدارة الجامعة تفهمت مطالب الطلبة المالية، و توصلت إلى شبه اتفاق بشأنه، و لكن المشكلة كان فيما يتعلق بالمطالب الأكاديمية و التي من شأنها أن تحط بمستوى الجامعة، و هو ما تعتبره الجامعة خطا أحمر لا يقبل النقاش فيه.

وتابع الزاغة أن الجامعة ستنتظم بدوامها منذ اليوم لأعضاء الطاقم الأكاديمي و الدراسي و الموظفين، على ان يتم دوام الطلبة غدا.

تصاعد الأزمة ببيت لحم...

وبينما كانت جامعة بيرزيت تحل مشكلتها مع الطلبة تصاعدت أزمة بين مجلس الطلبة و الطلاب في جامعة بيت لحم، جنوب الضفة و خاصة بعد نقل ثلاث من الطلبة المضربين عن الطعام و المعتصمين في حرم الجامعة، إلى المستشفى بسبب تدهور حالتهم الصحية.

يقول فراس جبران رئيس مجلس الطلبة في بيت لحم أن الطلبة أعلنوا احتجاجا على الرفع الأقساط و الذي تفرضه الجامعة مع كل فصل جديد.

وتابع جبران:" من أبرز المطالب التي رفعناها للجامعة هي إلغاء الغرامات المالية، و إلغاء نظام رفع الأقسام سنه بعد سنه، و تحديد ممثل للطلبة في لجنة المنح، و تفعيل صندوق الطالب المحتاج".

في ظل تعنت الإدارة و رفضها التعاطي مع مطالب الطلبة و الإصرار على رفع قيمة الإقساط، أكد الطلبة استمرار إضرابهم و اعتصامهم في حرم الجامعة.

اعتصام احتجاجي بالخضوري

و في كلية فلسطين التقنية "الخضوري" في مدينة طولكرم ينضم الطلبة اليوم الاثنين اعتصاما احتجاجيا سلميا على كثرة الإضرابات التي يقوم بها طاقم التدريسي تستمر منذ ستة أسابيع، و خاصة أنها تتزامن مع موعد الامتحانات النهائية و نهاية الفصل الدارس.

وأكد الطلبة على احترام مطالب العاملين و الطاقم التدريسي،  مطالبين مجلس التعليم العالي وزارة التربية و التعليم إلى الاستجابة لمطالب العاملين بشكل سريع، لان الخاسر الأكبر في ذلك، هم الطلبة.

وقال الطلبة في بيان لهم أن الاعتصام الأسبوعي للعاملين في الكلية، بواقع يومين أسبوعيا، شكل فراغ أكاديمي للطلبة و أدى الى تأخير موعد الامتحانات النهائية، ألأمر الذي من شأنه التأثير على مستوى الطلبة و نتائجهم النهائية.

انشر عبر