شريط الأخبار

الإعلان عن سلسلة من الفعاليات تضامناً مع الأسير خضر عدنان

بالصور.. الدكتور الهندي: أسرانا في سجون الاحتلال يدفعوننا لتحقيق المصالحة

10:55 - 23 تشرين أول / يناير 2012

عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الدكتور محمد الهندي
عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الدكتور محمد الهندي

غزة - فلسطين اليوم

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الدكتور محمد الهندي, أن هدف الاحتلال الإسرائيلي من عملية اختطاف رئيس المجلس التشريعي الدكتور عبد العزيز دويك لتقويض المصالحة الفلسطينية والاستمرار في حالة الانقسام.

جاء ذلك خلال كلمة له في المؤتمر الصحفي الذي عقد في مقر الصليب الأحمر بغزة تضامناً مع الدكتور دويك والشيخ القائد خضر عدنان المضرب عن الطعام لليوم 37 على التوالي في سجون الاحتلال لنيل كرامته وحريته.

وأوضح الدكتور الهندي بأن الرسالة التي يريد الاحتلال إيصالها للشعب الفلسطيني "أنه لا يعترف بالشعب الفلسطيني ولا بقضيته ولا أسلوبه السياسي ولا باتفاقية أسلو ولا بالقانون الدولي والإنساني".

وقال :"إن الرد الأمثل لنا كفلسطينيين على ممارسات الاحتلال بحق قادتنا في السجون هو الاستمرار في الوحدة والمصالحة الفلسطينية والصمود أمام الغطرسة الصهيونية وسياساته العنجهية.

وتابع الدكتور الهندي قوله :"إن أسرانا في السجون على رأسهم القيادي خضر عدنان والقيادي في فتح مروان البرغوثي والأمين العام للجبهة الشعبية أحمد سعدات ورغم ما يمارسه الاحتلال بهم وبكل أسرانا الأبطال إلا أنهم يدفعونا أيضاً إلى المصالحة وإنهاء الانقسام لمواجهة الاحتلال الصهيوني ونقول لهم مزيداً من الصبر والصمود"...

بحر اختطاف دويك جريمة صهيونية

من جانبه قال النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الدكتور أحمد بحر, إن اختطاف الدكتور عزيز دويك هي جريمة صهيونية بحق الشرعية الفلسطينية وهي مخالفة لكل الأعراف والقوانين الدولية والإنسانية.

وأكد الدكتور بحر, أن محاكمة د.دويك هي باطلة ولا نعترف.

وطالب الاحتلال الصهيوني بالإفراج عن رمز الشرعية الفلسطينية على الفور, داعياً المؤسسات الحقوقية والدولية والإنسانية إلى الوقوف عند مسئولياتهم القانونية والحقوقية.

كما شكر الدكتور بحر, الدول العربية والإسلامية والجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي لاستنكارهم على اختطاف الشرعية الفلسطينية, قائلاً :"الاستنكارات لا تكفي في ظل الربيع العربي, داعياً, الشعوب العربية للتحرك.

وفيما يتعلق بالمفاوضات الاستكشافية التي تجريها السلطة طالب د. بحر, رئيس السلطة عباس بوقف هذه المفاوضات التي يعتبرها استكشافية لأنها عبثية ولن تجدي نفعاً.

دعا لترجمة المصالحة على الأرض

بدوره قال وزير الأسرى في حكومة غزة الدكتور عطا الله أبو السبح, إن إسرائيل رغم جبروتها وغطرستها تسعي لوقف سير المصالحة الفلسطينية وذلك من خلال اختطاف رئيس المجلس التشريعي الدكتور عبد العزيز دويك.

وأكد أبو السبح في كلمة له خلال المؤتمر الصحفي, بأن الهدف اختطاف النواب الذي بلغ عددهم 25 نائباً هو ضرب المقاومة الفلسطينية وخيارات الشعب الفلسطيني التي اختارها الشعب من أجل تفسيخ الوحدة الفلسطينية.

وشدد على أنه من الضروري أن تترجم المصالحة على الأرض, قائلاً:"إن اختطاف دويك لا يمن أن يسكت صوت الشعب الفلسطيني الذي يدعو للم الشمل وإنهاء الانقسام.

الإعلان عن سلسلة من الفعاليات تضامناً مع الشيخ عدنان

من ناحيته أعلن مسئول مهجة القدس للأسرى والشهداء التابعة لحركة الجهاد الإسلامي ياسر مزهر, أن المهجة ولجنة القوى الوطنية والإسلامية للأسرى ستعقد سلسلة من الفعاليات التضامنية مع الشيخ القائد الأسير خضر عدنان المضرب عن الطعام لليوم 37 على التوالي الأسبوع الحالي.

وقال مزهر لمراسل "فلسطين اليوم الإخبارية", اليوم الاثنين, إن المهجة أقامت خيمة اعتصام دائمة تضامناً مع الشيخ خضر عدنان أمام مقر الصليب الأحمر منذ التاسع عشر من يناير, مؤكداً بأن هذه الخطوة جاءت عندما دخل الأسير خضر مرحلة الخطر الشديد لإضرابه عن الطعام.

وأضاف, إن يوم غد الثلاثاء سيشهد مسيرة حاشدة من مفترق السرايا بمدينة غزة إلى مقر الصليب الأحمر أما يوم الأربعاء سيشهد زراعة لأشجار الزيتون على مقابر الشهداء للحركة الأسيرة في مقبرة الشهداء بينما الخميس سيكون مهرجان الوفاء للشيخ خضر عدنان تنظمه مؤسسة مهجة القدس وحركة الجهاد الإسلامي سينظم أمام مقر الصليب الأحمر أما في يوم الجمعة سيشهد الصلاة الثانية للجمعة أمام الصليب الأحمر تضامناً مع الشيخ القائد الأسير خضر عدنان.

انشر عبر