شريط الأخبار

تحرير فتاة احتجزها والدها 9 سنوات داخل حمام في قلقيلية

08:21 - 21 حزيران / يناير 2012

قلقيلية - فلسطين اليوم

تمكنت الشرطة، اليوم السبت، من تحرير فتاة تبلغ من العمر 20 عاما بعد قيام والدها باحتجازها داخل حمام منزله قرابة 9 سنوات بقلقيلية.

وأوضح بيان إدارة العلاقات العامة والإعلام بالشرطة بأنه وبناء على معلومات توفرت للشرطة حول قيام شخص باحتجاز ابنته داخل حمام منزله، استصدرت الشرطة امر تفتيش للمنزل من النيابة ألعامه وتوجهت قوة من شرطة المدينة وشرطة المباحث العامة وقامت بتفتيشه ووجد باب موصد بإحكام وطلبت الشرطة من صاحب المنزل فتح الباب الا انه رفض ذلك مدعيا انه باب حمام وابنته بداخله ولا يستطيع فتحه " كأمر طبيعي ".

وبعد لحظات سمع صوت فتاة تستنجد من داخل الحمام المغلق فهبت الشرطة لنجدتها وتبين أن مفتاح الباب بحوزة والدها، وفتح الباب لتظهر فتاة تبلغ من العمر قرابة 20 عاما وعلى الارض يوجد بطانية ووسادة.

وأشار البيان أن الشرطة أخرجت الفتاة من حجزها وتوجهت بها إلى مديرية الشرطة ووفرت لها ملابس وغذاء بحضور هالة شريم ممثلة عن مديرية الشؤون الاجتماعية لمتابعتها.

وتم القبض على والدها بعد مقاومته رجال الشرطة واعترف بأنه قام باحتجازها داخل الحمام وهي في سن الحادية عشرة ولم تبصر النور منذ ذلك الوقت.

كما تبين أن الفتاة حجزت على مرحلتين في بلدة النبي الياس ومدينة قلقيلية وأن سبب الاحتجاز خلافات عائلية.

بدورها شكرت الفتاة جهاز الشرطة الفلسطينية على الجهود التي بذلوها في إنقاذها من الحجز الذي دام قرابة تسع سنوات داخل حمام.

ومن جانبه ناشد المقدم موسى يدك مدير شرطة المحافظة أولياء الأمور كافة بالحفاظ على سلامة وحياة أبنائهم وعدم إشراكهم في الخلافات والمشاكل العائلية.

انشر عبر