شريط الأخبار

داعية إسلامي من غزة يطالب عباس بمحاسبة الرجوب لتصريحاته المشبوهة

02:11 - 21 تموز / يناير 2012

جبريل الرجوب
جبريل الرجوب

فلسطين اليوم - غزة

استنكر الداعية الإسلامي الشيخ أيمن حمّاد، بشدة تصريحات رئيس اتحاد الكرة الفلسطينية والقيادي في حركة فتح جبريل الرجوب للتلفزيون الإسرائيلي التي تعمّد فيها الإساءة للحجاب الإسلامي، مطالباً رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بمحاسبته.

وقال حمّاد في تصريحات صحافية :"نسأل هذا الذي يتفوه بهذه الكلمات الحمقاء؛ هل إن ترك الفضيةِ للرذيلة أمرٌ يقبل به العقلاء؟!".

وكان الرجوب قد قال رداً على سؤال وجهته له إحدى القنوات "الإسرائيلية" بشأن تجنيد الرياضة للقضية الفلسطينية:"أيهما أفضل يشوفونا (يروننا) ملثمين أم بشورتات؟، يشوفوا صبايانا (فتياتنا) محجبات أم لابسات (مرتديات) شورتات وبلعبوا رياضة؟..".

وبيّن حمّاد أن هذه التصريحات تؤكد أن صاحبها شخصيةٌ تافهة لا تريد لفلسطين أن تعود؛ ولا للأمة أن تقوم وتنهض لتحرير مقدساتها السليبة.

ولفت إلى أن هذا الطرح مشبوه؛ وهو يحاكي تداول المرأة كالسلعة على غرار ما يجري في مجتمعات الغرب، مشيراً إلى استخدام تلك المجتمعات لصورها عاريةً في إعلانات الصحف والمجلات وفي البرامج والمسلسلات الهابطة؛ وهو الأمر الذي يتنافى مع جوهر دعوة ديننا.

ونوَّه حمّاد إلى أن أهل الفساد ودعاة الضلالة يحاولون دائماً تشويه الحجاب، ويزعمون بأنه هو سبب تخلف المرأة وأنه كبت لها وتقييد لحريتها، ويشجعون في المقابل على التبرج والسفور بدعوى أن ذلك دليل على التحرر والتحضر.

وأوضح أن أصحاب الأطروحات المارقة بحق الحجاب لا يريدون لنسائنا التعفف والارتقاء بالمجتمع؛ على اعتبار أن الأم لها الدور الأساسي في تربية أبنائها وصقل طباعهم،

وقرع حمّاد ناقوس الخطر إزاء محاولات الغرب اللعينة بث سمومه الفكرية في مجتمعاتنا العربية والإسلامية، داعياً إلى جادة وقفةٍ جادة ومسؤولة من الدعاة والأئمة ورجال الدين للتصدي لهذا الخطر الداهم الذي ينزع عنا صبغتنا الحضارية الأصيلة ويقودنا إلى الهاوية.

انشر عبر