شريط الأخبار

لجنة الأسرى: قيام إسرائيل باعتقال د. دويك هو محاولة لاغتيال المصالحة الفلسطينية

11:24 - 20 حزيران / يناير 2012

فلسطين اليوم - غزة

أدانت لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية والمؤسسات في قطاع غزة الجريمة الإسرائيلية الجديدة باعتقال د. عزيز دويك رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني على معبر حاجز جبع العسكري في شمال القدس الشرقي.

واعتبرت لجنة الأسرى والمؤسسات قيام إسرائيل باعتقال د. الدويك هو جريمة جديدة تضاف إلى سجل الجرائم الإسرائيلية ومحاولة يائسة لإفشال واغتيال الجهود الوطنية والسياسية الفلسطينية والعربية في إنجاز المصالحة الوطنية ولم الشمل الفلسطيني.

وقالت لجنة الأسرى في بيان خاص بأن إقدام قوات الإحتلال الإسرائيلي وتكرار اعتقال قادة ورموز الشعب الفلسطيني يعتبر صفعة لكافة الأعراف والمواثيق والإتفاقيات والنصوص الإنسانية التي وردت في القانون الدولي وهي تكريس لضرب وانتهاك واستباحة المفاهيم والحصانات البرلمانية العربية والدولية.

وكانت لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية والمؤسسات قد رعت مؤتمرا صحافيا تم تنظيمه مع مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى وأهالي الأسرى أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر تضامنا وإسنادا للأسرى والمعتقلين في سجون الإحتلال الإسرائيلي حيث أكد عطية البسيوني ممثل الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في كلمة لجنة الأسرى والمؤسسات على ضرورة اعتماد كلمات الأسير القائد خضر عدنان "الحرية والكرامة أثمن من الطعام والشراب" والذي يخوض إضرابا مفتوحا عن الطعام لليوم 32 على التوالي كعنوان رئيسي للمرحلة القادمة في التضامن وإسناد الأسرى بفعاليات تليق بصمودهم وشموخهم وتعملقهم أمام السجان والجلاد الإسرائيلي.

وقال البسيوني في كلمة لجنة الأسرى والمؤسسات خلال المؤتمر الصحفي بأن قضية الأسرى يجب أن تكون حاضرة في كل الفعاليات والمحافل الفلسطينية والعربية والدولية وعلى رأس سلم أولويات العمل الوطني والإسلامي وأن يكون العام 2012 هو عام تحرير الأسرى مشيرا إلى أن أوضاع الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي تزداد سوءا يوما بعد يوم في ظل التصعيدات والسياسات الانتقامية الإسرائيلية الخطيرة ضدهم .

وحمل البسيوني للإحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير القائد خضر عدنان وعن حياة كافة الأسرى مطالبا المجتمع الدولي ومجلس الأمن والأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية بالعمل لتوفير حماية دولية للأسرى.

وشدد على ضرورة قيام المجتمع الدولي والإنساني والصليب الأحمر بالضغط على حكومة الاحتلال وإلزامه باحترام حقوق الإنسان وإعادة تفعيل برنامج زيارات الأهالي والمتوقف بقرار إسرائيلي لأكثر من 5 سنوات.

وأعلن البسيوني برنامج فعاليات لجنة الأسرى والمؤسسات في الأيام القادمة تضامنا وإسنادا للأسرى وهو على النحو التالي:

-         الخميس الموافق 19 / 1 / 2012 – الساعة العاشرة صباحا " مؤتمر صحفي تعقده لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة ومؤسسة مهجة القدس أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمدينة غزة " .

-    الجمعة الموافق 20 / 1 / 2012م  " إقامة صلاة الجمعة في خيمة الاعتصام وتسليط الضوء على معاناة الأسرى.

-         السبت الموافق 21 / 1 / 2012م " الساعة العاشرة والنصف صباحا تنطلق مسيرة جماهيرية من أمام مقر الصليب الأحمر بغزة باتجاه مقر الأمم المتحدة وتسليم مذكرة حول أوضاع الأسرى ومعاناتهم ومعاناة ذويهم.

-         الاثنين الموافق 23 / 1 / 2012م  " إضراب عن الطعام ليوم واحد في خيمة   الاعتصام بمشاركة فاعلة من لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية والمؤسسات   في قطاع غزة وأهالي الأسرى والأسرى المحررين والناشطين والباحثين والمختصين في شؤون الأسرى والمتطوعين للدفاع عن حقوق الإنسان.

انشر عبر